داعش يشن حرب “قطع أرزاق” على أهالي خانقين وتحذيرات من نزوح سكان الريف

أكد عضو مجلس محافظة ديالى هوشيار اسماعيل، الأربعاء (2 كانون الثاني 2019)، إن تنظيم داعش يشن حرباً لقطع الارزاق في خانقين، فيما حذر من نزوح سكان الريف.

وذكر اسماعيل في حديث إن “تنظيم داعش شن مساء ( الاثنين 31 كانون الاول 2018 )، هجوما على معمل للحصى والرمل في أطراف قرية شيرك قرب خانقين (100كم شمال شرق بعقوبة) وقام بإحراقه بالكامل مع بعض الاليات”، مبيناً أنه “ثاني حادث من نوعه منذ شهر كانون الاول الماضي”.

واضاف اسماعيل، أن “داعش يشن حرب قطع الارزاق من خلال الاستهداف المتكرر لمعامل الحصى والرمل التي تؤمن مصادر رزق عشرات العوائل في قرى ريف خانقين”، مشيراً إلى أن “حرقها تعني قطع رزقهم وبالتالي قد تندفع العوائل للنزوح الجماعي وهذا ما يقلقنا حاليا”.

واشار عضو مجلس ديالى الى أن “داعش يستغل الفراغ الامني في ريف خانقين لممارسة اجندته في محاولة دفع القرى الكردية للنزوح”، مؤكداً ضرورة “إيجاد حلول منطقية تنهي خطر خلايا داعش التي بدأت تهاجم المعامل وتحرقها وتقطع رزق الكثيرين”.

وكان مصدر أمني في ديالى كشف مساء الاثنين الماضي، عن قيام مجهولين بحرق معمل للحصى والرمل في أطراف قرية شيرك قرب خانقين.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close