طريق الشباب (حلقة ثقافية) وقف الثروة على الابناء!

* د. رضا العطار

من الحوادث الصغيرة التي تجعل في معناها الدلالة الكبيرة، ان احد الاثرياء في الولايات المتحدة قصد الى محامي وطلب اليه ان يحرر له وصية، تكفل بقاء ثروته لابنائه. ثم لابنائهم واحفادهم من بعدهم، خشيةان يبددها هؤلاء الابناء والاحفاد ثم يعيشون فقراء.

فقال المحامي لهذا الثري: ما هو عدد الاجيال التي تطمع ابقاء الثروة فيها ؟ فاجاب الثري واحد منهم الى الجيل العاشر، فوجد انهم يقاربون خمس مئة جد، فقال له : ماذا يهمك ان تكون واحدا من خمس مئة جد حتىتعني هذه العناية بالجيل العاشر ؟

ونحن المصريين نعرف من وقف الثروة على الابناء والاحفاد وماذا جره علينا هذا من المتاعب والاحقاد في العائلات، وايضا ضياع الثروة لاهمال العناية بها.

فالعبرة الاولى لهذه القصة ان العناية بمستقبل الابناء يجب ان تقف عند حدود لا تتجاوزها الى السخف. بحسبان ان المستقبل يمكن ان يرتهن للابناء والاحفاد.

والعبرة الثانية ان الاخاء البشري ليس من الفكرات الفلسفية التي يتسلى بها المؤلفون والكتاب وان هذه حقيقة بيولوجية

فليس في مصر رجل او امرأة ان يكون جدا او جدة لجميع الملايين التي سوف تعيش بعد 500 عام، إلا اذا اضرب من التناسل. ونستطيع بالتالي ان نحسب هذا الحساب في بضع دقائق.

ونستطيع او نستنتج ونتحقق ان الامة المصرية كلها عائلة واحدة، بل ماذا اقول ؟ ان النوع البشري كله عائلة واحدة.

ان الاخاء البشري في الاخلاق ينهض على اخوة بشرية في البيولوجية.

* مقتبس من كتاب طريق المجد للشباب للعلامة سلامة موسى.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close