مسؤول ايراني: مستوانا الاقتصادي بالعراق ليس كالسياسي والعسكري وبدأنا نخسر سوقه

قال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الايراني حشمت الله فلاحت بيشه، ان بلاده يجب ان تعزز الخط الاقتصادي مع العراق على غرار الملفات الامنية والسياسية.
وقال بيشه خلال زيارته منفذ خسروي الحدودي (غربي ايران) “هذا المنفذ مغلق تقريبًا، ولا يستطيع العبور منه سوي رجال الأعمال الإيرانيين والعراقيين، وعمليا لا يستوعب عبور مليون ونصف المليون مسافر سنويًا”.
ولفت الى ان أعضاء لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الاسلامي تفقدوا هذا الطريق برياً الى العتبات المقدسه وبغداد، مؤكدا على انه مسار آمن وتم تطهيره بشكل كامل وان عملية التطهير تتجدد بشكل دوري من قبل القوات العراقية.
وقال فلاحت بيشه ان الاهالي على جانبي هذه الحدود لديهم صلة قرابه وينتظرون معاودة فتحها.
واشار الى جلسة لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الاسلامي المنعقدة يوم الاحد الماضي لدراسة العلاقات الاقتصادية مع العراق وسوريا “توصلت الى ان نتائج اداءنا من الناحية الاقتصادية في العراق ليست مرضية خلافا للنتائج الايجابية التي توصلنا اليها من الناحيتين السياسيه والعسكرية”.
وقال ان “أسواق بغداد تفتقر الى البضائع الإيرانية وهناك منافسة تجارية غير عادلة في مدينتي النجف وكربلاء، تؤدي عمليا الى غياب الشركات الإيرانية من السوق العراقية”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close