بريطانيا: الأسد سيبقى لبعض الوقت للأسف

لندن – وكالات:

قال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت أمس إن الرئيس السوري بشار الأسد سيبقى «لبعض الوقت» بفضل الدعم الذي تقدّمه روسيا، لكن بريطانيا لا تزال تعتبره عقبة أمام السلام الدائم. وقال هنت لقناة سكاي نيوز «موقف بريطانيا الثابت منذ وقت طويل هو أننا لن نحظى بسلام دائم في سوريا مع هذا النظام (الذي يقوده الأسد)، لكن للأسف، نعتقد أنه سيبقي لبعض الوقت». ومع مرور قرابة ثماني سنوات على بدء الحرب التي شردت الملايين في سوريا، استعاد الأسد السيطرة على معظم أنحاء البلاد بدعم من روسيا وإيران وجماعات مدعومة من إيران مثل حزب الله اللبنانيّة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close