خطيب صدري يطالب بمعاقبة مطلقي العيارات النارية كافة سواء بالدولة ام بالحشد ام التيار

طالب امام وخطيب جمعة الكوفة ضياء الشوكي، الحكومة العراقية بأن تضرب بيد من حديد على مطلقي العيارات النارية الحية في المناسبات والاحتفالات، مشددا على ان تشمل العقوبات جميع طبقات المجتمع وان كان مطلق تلك العيارات في الدولة او في الحشد او من التيار الصدري.

وقال الشوكي في خطبته “نشد على ايدي الحكومة العراقية ان كانت حريصة على شعبها وعلى بلدها وعلى امننا جميعاً، بأن يضربوا بيد من حديد على كل من يطلق العيارات النارية الحية في الاحتفالات وغيرها”، مردفا بالقول “وبأي عنوان ومن كائن من يكون في الدولة، قريب من الدولة، ابن عم الدولة، في الحشد، بالتيار الصدري، اينما يكون؛ حفاظاً على ارواح الابرياء”.

وتوفيت طفلة ولقي العشرات من الاشخاص مصرعهم في عيارات نارية عشوائية اطلقها محتفلون برأس السنة الميلادية في بغداد وباقي المحافظات العراقية ما عدا اقليم كوردستان.

وتداول ناشطون في الليلة نفسها قيام البرلمانية وحدة الجميلة بإطلاق النار ايضا وصدرت مطالبات بأن تمثل أمام القضاء، وان ينالها الجزاء العادل على فعلتها تلك.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close