ضبط قطع اثرية مسروقة غرب الموصل.. بينها كتاب يعود للديانة اليهودية

أعلنت السلطات القضائية في نينوى ، امس الخميس، عن استرجاع العديد من القطع الاثرية ومنها كتاب يعود للديانة اليهودية.

ويرجع تاريخ اليهود في العراق إلى نحو 4000 عام وإلى أيام الملك نبوخذ نصر الذي حكم بابل ونفى اليهود منذ أكثر من 2500 عام.

وقال مجلس القضاء الأعلى العراقي في بيان إن “محكمة تحقيق الموصل واستناداً إلى تحقيقات مع متهمين ومعلومات استخبارية دقيقة القت القبض على عصابة تتاجر بالآثار في بلدة زمار (ناحية زمار تابعة إداريا لقضاء تلعفر) شمال غربي مدينة الموصل(مركز محافظة نينوى) “.

وأضاف البيان ، أن ” العصابة تم القاء القبض على أفرادها متلبسين بالجرم المشهود واثناء محاولتهم بيع قطع اثرية بضمنها كتاب يعود للديانة اليهودية”، لافتا إلى “انهم عرضوا الكتاب للبيع بسعر مائتين وسبعين الف دولار”.

واشار البيان الى أن “محكمة تحقيق الموصل استكملت إجراءاتها التحقيقية وفقا لاحكام المادة 44 من قانون الآثار والتراث رقم (55) لسنة 2002”.

ولم ينشر مجلس القضاء صورة الكتاب ولم يذكر أي تفاصيل اخرى.

هذا ولم تهتم الحكومات العراقية المتعاقبة بعد 2003، بالآثار العراقية لذا تعرضت لعمليات نهب وتهريب بسبب التهاون الحكومي في التعامل مع المهربين وعدم تطبيق القوانين التي تفرض عليها إيجاد قوة أمنية خاصة بالمواقع الأثرية تكون قادرة على توفير الحماية لها من أية أعمال سرقة أو تخريب .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close