(لنعيم الهاشمي الخفاجي)..و(مهدي المولى)..و(مهدي قاسم).. (ضياع الشيعة بالعداء لامريكا)

بسم الله الرحمن الرحيم

هذه الموضوع اتمنى ان يقرأه القراء والمهتمين بالشان الشيعي بالعراق ومنهم (نعيم الهاشمي الخفاجي) و(مهدي المولى).. (ومهدي قاسم).. بكل فقرات الموضوع وتفصيلاته..

ماذا كنتم تتوقعون من امريكا.. ان تسقط صدام ونظام البعث الذي هو امتداد لحكم السنة بالعراق لاكثر من 1400 سنة.. باوراق (الكلينس).. ولو كان كذلك (اين مهديكم) لماذا لم يظهر (اذاقوة دنيوية تسقط الظالمين باوراق المحارم.. فلماذا المهدي كان يشاهد ملايين تسحق تحت قبضة صدام بدون ان يتدخل بعيدان الثقاب مثلا؟؟) وعندما تتدخل امريكا (لا ترضون عليها)؟؟ واذا كان صدام يمكن اسقاطه (بدون ان عمليات عسكرية ضخمة كما جرت عام 2003 من قبل امريكا).. (فلماذا 20 مليون شيعي بالعراق) لم يسقطون صدام لمدة 35 سنة؟؟ علما تسليح صدام كان روسيا اساسا (اليس كذلك ايه الجنرال احمد الشمري)؟؟ لو لا؟

ثم يتهم البعض امريكا بانها وراء الفوضى بدون ان تطرح مشاريع للحل.. بالله عليكم هل هذا كلام صحيح؟؟ فمن يراجع التاريخ القريب يجد ان امريكا.. طرحت عدة مشاريع.. منها مشروع (الانتخاباتوالديمقراطية).. وسمحت للمكونات ان يكون لها دور بالحكم.. ولا يحتكر لقومية او مذهب دون اخر.. ودعمت المراة.. ان يكون لها كوتا .. فما جرى تم انتخاب كتل واحزاب غالبيتها من الذين عارضوا صدام والبعث.. باصوات (العراقيين البنفسجية).. فاغلب الذين تم انتخابهم جاءوا منخارج الحدود كالمجلس وبدر والدعوة وغيرها.. اضافة لممثل عوائل كمقتدى الصدر .. هذا من جهة ومن جهة تم اتهام امريكا باثارة الطائفية واثارة العنصرية القومية لمجرد سماحها للشيعة والكورد بالمشاركة بالحكم.. لنجد الناعقين يروجون لهذا الاتهام كمقتدى نفسه مرددا ما كانيروجه حارث الضاري في حينها .. ضد الوضع الجديد.

ثم بعد ان وجدت امريكا بان الديمقراطية والانتخابات وحدها لا تنفع.. طرحت الفدراليات الثلاث (مشروع بايدن).. فسويسرا مثلا دولة ديمقراطية ولكن بنظام فدرالي للمكونات الثلاث.. فديمقراطيةبدون فدرالية باي بلد متعدد المكونات..تعني فوضى وتقاسم البلد وثرواته وابناءه بين احزاب وكتل تستغل الطوائف والقوميات.. لمصالحها الحزبية والشخصية نيابة عن اجندات خارجية.. (ولكن ماذا تفعل امريكا لشعوب لا تؤمن بالديمقراطية بمعتقداتها الاديلوجية.. وتعتبرها كفر ومشروعاستعماري نصراني صهيوني)؟؟ في وقت تناسوا بان المشروع الديمقراطي الفدرالي يحكم اكثر الدول تقدما بالعالم كسويسرا وامريكا والهند وغيرها..

وبعد كل ذلك نجد (الفايخين ورجليهم بالشمس) يقولون (لماذا امريكا لم تسلم الحكم لضباط بالجيش العراقي السابق الذي تثق بهم؟؟ وتفرض احكام عرفية.. )؟؟ بالله عليكم لو امريكا قامت بذلك (الم تقم حركات مسلحة باتجاه اخر ايضا .. ليرددون انظروا لامريكا جاءت بنظام عسكري مثل زمن صدام؟؟ فعن اي ديمقراطية تريدها للعراق تدعيها بعد ذلك)؟؟ اليس هذاا لكلام كان سوف تقولونه انذاك؟؟ وايضا سوف نجد حركات مسلحة دموية تخرج.. لا تقل اجراما عن ما خرج بعد عام 2003 كردة فعل سنية لفقدانهم للحكم..وردة فعل من دول وانظمة ارتعبت من سقوط صدام والوجود الامريكي الداعم للشعوب..

فـ(روسيا تدعم انظمة دكتاتورية..امريكا تدعم شعوب) .. ولكن ماذا تفعل امريكا لشعوب لا تعرف مصالحها.. (فامريكا نجحت مع اليابان والمانيا ودول الخليج) لانها شعوب تعرف مصالحها.. ولكن (ماذا تفعل للصوماليين وشعوب منطقة العراق ما عدا الكورد) مثلا؟؟ الذين ينتخبون السراق واللصوص والمتشددين ويسلمون بلدانهم لدول اقليمية مجاورة تستباحهم بالمخدرات وتقطع المياه عنهم.. وتملئ ارضهم بالمليشيات.. وتدعم انظمة فاسدة على سدة ا لحكم كما يفعل الموالين لايرانبالعراق..

ثم كلنا راينا الارهاب قدم لنا من دول معادية لامريكا.. كسوريا باعتراف رجل ايران بالعراق نوري المالكي بان النظام السوري والذي هو حليف النظام الايراني جذب الارهابيين من كل دولالعالم وسهل دخولهم للعراق.. واصبح بشار الاسد (قشمر لايران وروسيا) بجعله سوريا مرتع للارهابيين ومركز انطلاق امامي بالنيابة عن روسيا وايران.. قبل دخولهم للعراق.. وتدريبهم بالمعسكرات السورية وتحت اشراف النظام السوري ومعسكر اللاذقية شاهد على ذلك..

ولا ننسى دعم ايران للمليشيات الدموية كجيش مهدي ومشتقاته التي استهدفت العراقيين والامريكان معا.. وكان المقاومين لامريكا (المليشيات والجماعات المسلحة) وابرزها جيش مهدي والقاعدةيقتلون العراقيين على الهوية.. والسدة وجرف الصخر شاهدين على ذلك.. وباعتراف مقتدى ايضا الذي اتهم العصائب بالقتل على الهوية.. ايضا.. (المقاومة قتلت من العراقيين اضعاف مضاعفة بعشرات المرات من الارهابيين والبعثيين الذين قتلهم الامريكان..

والفوضى السياسية التي تتحملها باعترافكم (الكتل والاحزاب والشخصيات) السياسية الموالية لايران حصرا.. فشركاءهم بالعملية السياسية كالكورد والسنة العرب (لم يستطيعون السرقة فساداواحداث الفوضى المتهمين بها) لولا الضوء الاخضر للكتل السياسية المحسوبة شيعيا المشاركة لهم بالعملية السياسية (فكاك النفط بالجنوب اساسا المحسوب شيعيا.. وتهيمن عليه مليشيات واحزاب محسوبة شيعيا تحت اشراف ايران).. (القرار السياسي بالخضراء ببغداد المهيمن عليها مليشياتواحزاب موالية لايران كهادي عامري ونوري مالكي وقيس خزعلي وبقية الشلة) وكل ما اقوله نعرفه انتم ونحن.. فالنفط ليس بالغربية السنية ولكن بالجنوب الشيعي.. مو لو ممو؟؟

وكلنا ندرك.. بان حكم الاغلبية والاكثرية ضمن الوضع الحالي مستحيل.. ولا يقتنع فيه حتى من طرحه.. لان لا يوجد (فصيل محسوب شيعيا) يرضى بان يكون اقلية اصلا وتضيع منهم الكعكة.. فكيفالحال بمكونات (سنة وكورد) يراد ان يصبحون اقلية.. او يتم شرذمة كل مكون لفصائل لتتناحر بالشارع قبل ان تكون اقلية بالبرلمان.. فهل الصدريين او البدريين او غيرها من القوائم المحسوبة شيعيا تقبل ان تكون اقلية مثلا؟؟ فيذهب منها المناصب الوزارية وغيرها التي يجنون منهامليارات الدولارات سنويا؟

وكلنا نعلم ان الاكثرية الانتخابية اليوم هي (للمقاطعين للانتخابات).. وليس (للمشاركين فيها).. فالعراقيين اثبتوا بانهم غير مصرين على الانتخابات والدليل النسبة المنخفضة للمشاركينالتي وصلت لاكثر من 90% .. وخاصة بوسط وجنوب الشيعي العربي.. واثبت صحة ما فعله المقاطعين (للتزوير المهول) الذي قامت به الاحزاب والكتل الفائزة زورا بالانتخابات عام 2018.

ولا ننسى بان هادي عامري ومقتدى الصدر.. من المقربين لايران.. حتى الصدر نفسه.. وزياراته لايران شاهد على ذلك.. وجيش مهدي تلقى السلاح والدعم من ايران.. وساهموا بحرق العراق بعد عام 2003 واول جريمة قام بها ا لصدر هي قتل (عبد المجيد الخوئي) ابن المرجع الاعلى السابق للطائفة الغير مرضي عليه ايرانيا.. الذي اعتبر شعارات الخميني بالعداء ضد امريكا (عفى عليها الزمن وشرب) فبدأت ايران تصفه (بالخوئي بدون ذكر وصف السيد) له.. واول تحدي فشل فيه القضاءبعد عام 2003 هي فشله بتفعيل مذكرة اعتقال الصدر..بجريمة قتل الخوئي..

كيف يمكن لكتل محسوبة شيعيا.. ان تتبنى مشروع موحد يخدم الناس.. ومشاريعها هي (عائلية بالنسبة للصدريين الذين يعرفون انفسهم باسم عائلة ويتبعون قائد اوحد بلا اي تاريخ هو مقتدى الصدر)..(وبدر هادي عامري.. الذي تاسس تنظيمه بايران) ويعلن ولاءه للمشروع الايراني (ولاية الفقيه ويبايع زعيم دولة اجنبية خميني وبعده خامنئي) وتوضع صور هؤلاء الزعماء الاجانب على واجهة مكاتبهم بالعراق بكل خيانة وعمالة.. بمعنى ان المكون الشيعي العربي بوسط وجنوب .. يتيمالقيادة والمشروع السياسي الذي ينطلق من مصالحهم وهمومهم ويعمل على نهوضهم.. واستثمار مصادر قوتهم..

فاذا طرح مشروع اقليم يوحدهم من الفاو لسامراء مع بادية كربلاء النخيب (ياتي الجهلة والاعداء) مدعين بانه مشروع لتقسيم العراق؟؟ وزرع الطائفية؟؟ والمضحك ان في ظل وحدة العراق المركزيحصلت الحروب الفوق الكبرى كحرب ايران والكويت وغيرها.. وحصلت المجازر على الهوية والمقابر الجماعية ووصلت الانظمة الانقلابية الفاشية .. وبظل وحدة العراق والانتخابات وصلت الانظمة ا لفاسدة المفسدة.. واصبح العراق الاردئ بكل شيء.. ليثبت بان ازمة العراق ليس بلد موحديراد تقسيمه.. بل مقسم يراد توحيده قسرا على جماجم شعوبه..

ونسال (نعيم الهاشمي الخفاجي) تمجد (باعداء امريكا..حلفاء صدام).. كروسيا التي رفضت اسقاط صدام حتى النفس الاخير حتى لعنها محمد باقر الحكيم باول خطبة له بالروضة الحيدرية باول دخولهللعراق.. (اليس تسليح صدام روسيا) وحارب صدام بحروبه الخارجية وقمعه معارضيه بسلاح روسي.. وروسيا دعمت الانظمة الدكتاتورية بالعالم بكوريا الشمالية وكوبا وسوريا وصدام والقذافي ..

اليكم يا نعيم الهاشمي الخفاجي .. هذا الفلم بلعن روسيا من قبل (محمد باقر الحكيم) الذي تم اغتياله بعد فترة من لعنه لروسيا..

ونسال ايضا من هيج الاسلاميين ليتوحدون (اليس الغزو الروسي السوفيتي الشيوعي لافغانستان).. فالشعوب الافغانية لا يوحدها موحد قوميا .. فما وحدها هو (الاسلام) الذي استخرج من معتنقيه (الفكر الجهادي المسلح).. ولا تقولون لنا (وهابية) فنقول لكم بان باعتراف التقارير بان المجاهدين الافغان كانوا اخوانية النزعة.. ولم يقومون باي عملية انتحارية خارج افغانستان.. واغلب الارهابيين بالعالم ليسوا افغان.. اليس كذلك.. ولكن النزعة الجهادية هذه تطورت بفعلالغزو السوفيتي الروسي.

ولا ننسى دعم روسيا للصرب وطغاتهم الذين قاموا بابشع المجازر ضد المسلمين البوسنيين ورفضت روسيا اي تدخل عسكري بالبوسنة والهرسك.. لبقاء القوة للسفاحين الصرب.. ولولا الاصرار الامريكيلكان المسلمين البوسنيين قد ابيدوا بالكامل على يد حلفاء روسيا (الصرب)..

فكل الانتكاسات وراءها الروسي اساسا.. فحتى الارهابيين تم احتضانهم وتدريبهم من قبل حلفاء روسيا وايران (كسوريا الاسد).. ام نذكركم بذلك.. بعد عام 2003.. فتطور الارهاب بشكل مخيف.. ثم روسيا دعمت صدام بكل تسليحه الذي قمع فيه الشيعة والكورد.. فعن اي (بوتين) قضى على الارهاب؟؟ فوالله روسيا وراء الارهاب اساسا.. ولا ننسى الوحشية التي اتبعها النظام السوري منذ البدء ضد المتظاهرين السوريين السلميين..هي التي طورت الاوضاع للعنف الشديد وتمكن الارهابمن التغلل والتمكن..

من ذلك يتبين بان اصرار امريكا على اسقاط الاسد كان لدعم الاسد للارهاب..والجماعات التكفيرية والارهابية الاخرى التي احتضنها الاسد لسنوات وتورط بدماء الامريكان بالعراق.. وكذلكلتحالف الاسد مع النظام الايراني ضد الاستقرار بالمنطقة وبالعراق.. وخاصة بالعراق ولبنان..

ونبين للجميع لولا التدخل الامريكي بالموصل والرقة لما انهزمت داعش.. فروسيا ادركت بان التدخل الامريكي كان الاساس بهزيمة داعش وتقليل الخسائر الروسية قبل غيرها.. ولا ننسى بان الحشدكان يتنقل بين العراق وسوريا تحت غطاء جوي امريكي.. وان الدعم الامريكي للتحالف الدولي دعم الجيش وقوات مكافحة الارهاب والبشمركة والمعارضة السورية كقسد ضد التنظم الارهابي..

والتناقض بعملاء ايران والموالين لها.. بانهم يدعون انهم ضد التواجد الاجنبي بالمنطقة.. ,المضحك انهم يهللون للوجود الروسي الاجنبي بسوريا ومنها قواعد عسكرية بحرية كحميميم على سواحلالمتوسط التي تحتلها روسيا.. ووقع بشار الاسد اتفاقية مع بوتين لمدة 48 سنة .. تبقى روسيا بسوريا..

فعجيب (تواجد امريكي ضد داعش بالعراق والارهاب ومن اجل استقرار العراق.. حرام)… تواجد روسي لدعم نظام دكتاتوري كنظام بشار الاسد ضد شعوب سوريا (حلال).. هذا النظام السوري الذي اثبتت الثورة السورية بان الشعوب السورية ضد طغيانه وحكمه.. وحتى المكونات التي لم تخرج بصورة مسلحة ضده.. ليست حبا ببشار الاسد ونظامه ولكن خوفا من معارضيه.. كالمسيحيين والدروز وغيرهم.. وهذه هي نفس النظرية التي ابقت الاسد لحد الان دوليا (بان دكتاتورية الاسد بحدودسوريا خير من تنظيم داعش الارهابية المتطاير خارج الحدود)..

(علما الدروز معارضين ويرفعون السلاح ضد الاسد).. ايضا.. مما يؤكد بان ا لنظام السوري فاقد للشرعية.. والدليل الاخر بان التدخل الروسي المباشر العسكري ودعم النظام الايراني ومليشياتخامنئي .. هي التي ابقت الاسد بالحكم وليس شيء اخر..

وهؤلاء عملاء ايران من تناقضاتهم..بان كثير منهم ينتقدون (الاحزاب والكتل السياسية) الحاكمة والغريب ان هذه الكتل مدعومة ايرانيا ومن فرعون ايران خامنئي بشكل خاص.. ويلتقي بهم.. فنجدهمينتقدون هؤلاء السياسيين ويطبلون لخامنئي (ربهم الاعلى) الذي يدعمهم.. ولم يكونون بالسلطة لولا الدعم الايراني وترشيحها لهم..باعتراف مسؤولين ايرانيين اليوم مثلا بقولهم بان ا يران غلبت امريكا 3 مقابل صفر ويقصدون بان الرئاسات الثلاث بضوء اخضر ايراني؟؟ فماذا نفهممن ذلك؟؟ اليس من جلب هؤلاء الفاسدين هي ا يران عليها وعلى نظامها اللعنة..

ثم بالله عليكم يا نعيم الهاشمي الخفاجي.. من يتعامل مع الرؤساء كعبيد.. اليس بوتين.. هل شاهدت كيف تعامل بوتين مع ذيله بشار الاسد بكل عدم احترام..

وهذا فلم اخر عزيزي

تناقضات:

1. يتهمون امريكا بانها جلبت الارهاب للعراق؟؟ في وقت امريكا حاربت الارهاب القادم من دول معادية لها كسوريا باعتراف عملاء ايران.. الموالين لسوريا..

2. يتهمون امريكا بدعم صدام؟؟ ويتغاضون عن 80 مليار دولار قيمة الاسلحة الروسية التي زودت بها موسكو لنظام صدام لقمع معارضيه وخوض حروبه الخارجية..

3. يتهمون امريكا بانها جلبت هؤلاء الذين يحكموننا اليوم بالعراق؟؟ في وقت هؤلاء الذين يحكمون تتفاخر ايران عدوة امريكا بانها انتصرت على امريكا (3 مقابل صفر).. كون المرشحين هم الموالين لها وبضوء اخضر منها.. ؟؟

4. يتهمون امريكا بانها ضد الشيعة؟؟ في وقت الشيعة يلطمون الصدور 1400 سنة باظهر يا مهدي وصفيه وشوف الشيعة شصاير بيه.. ويتمسكون باستار البيت الاسود (الكعبة) ليخلصهم من الظالمين.. فجاء بوش وامريكا واسقطوا موروث 1400 سنة من حكم السنة على رقاب الشيعة عام 2003.. ويعضون اليد الامريكية.. ويقفون لجانب اعداء امريكا كايران وسوريا وروسيا.. الذين رفضوا الاطاحة بصدام؟؟

5. يتهمون امريكا بان الزرقاوي وصدام واسامة بن لادن.. (عملاء امريكا)؟؟ في وقت امريكا من قتلتهم.. ولكن يتناسون سؤالا (لماذا اذن امريكا لحد اليوملم تقتل أي محسوب شيعيا ومواليا لايران ومتورطين بدماء الامريكان كقيس خزعلي ومقتدى الصدر واكرم الكعبي وسليماني..وامثالهم) الذين يسرحون ويمرحون بالعراق وبوجود القوات الامريكية.. وتنتقل المليشيات الحشدوية الموالية لايران لسنوات من العراق لسوريا.. وتحت غطاء جويامريكي.. ويستلم شيعة الحكم عام 2003 دستهم ايران للسلطة.. لتسرق جهود امريكا بدعم الديمقراطية والانتخابات.. وليس هذا فحسب تسرق اصوات الشيعة العرب لمصالح ايران القوميةالعليا.. (وبعد ذلك يتهمون امريكا بان امثال الزرقاوي وصدام وبن لادن عملاء امريكا)؟؟ عجيب.

6. يتهمون امريكا بما يجري بالعراق من ازمات..متناسين بان الصراع مع الكورد كان دمويا لعقود قبل دخول امريكا قبل عام 2003.. وتناسوا بان مشاكل العراقالمعقدة هي قبل ان ينولد من يتكلمون اليوم ضد امريكا.. فالازمة بين الكورد وبغداد.. والازمة بين الشيعة والسنة..ولا ننسى المذابح ضد الاثوريين المسيحيين .. والصراع على حدود المحافظات التي تلاعبت بها الانظمة الحاكمة لصالح الاقلية السنية على حساب الكورد والشيعة .. وشكل نظام الحكم.. وغيرها كلها ازمات مستعصية منذ تاسيس بريطانيا لدولة باسم العراق عام 1921..

7. المضحك يتهمون امريكا وليس اعداءها بكوارث العراق.. في وقت من حكمنا هم الموالين لايران كنوري المالكي وابراهيم الجعفري وامثالهم.. ومن يتحكم بالشارعبقوة السلاح هم الموالين لايران كالمليشيات والاحزاب الاسلامية المحسوبة شيعيا.. ومن قطع 42 نهر عن العراق وجفف اراضيه.. ومن يملئ العراق بالمخدرات هي ايران.. ومن ملئ العراق بالمليشيات هي ايران حتى انفجر الوضع بالعراق بمظاهرات حرقت القنصلية الايرانية وهاجمت مقارالمليشيات والاحزاب الفاسدة الموالية لايران بعقر دار الشيعة العرب بوسط وجنوب.. ومن عرقل نهوض قطاعات العراق الصناعية والزراعية والطاقة هي ايران باعتراف بهاء الاعرجي نائب رئيس الوزراء السابق لشؤون الطاقة..

8. يعادون ما يسمونه الاستعمار.. وبنفس الوقت يدافعون عن نتائجه.. وخرائطه التي تركها للمنطقة.. فيريدون اليوم مدافعين عن (اوطان سايكيس بيكو.. باسمالوطنية والوحدة).. وبعد ذلك يفخرون بانهم معادين للاستعمار؟؟ عجيب غريب امر قضية.. (فنقول لهم من صنع العراق كدولة بحدوده ؟؟ الجواب واضح بريطانيا وفرنسا).. (نقول لهم من دعى لدولة باسم العراق بالتاريخ/ جوابهم لا يوجد)..لانهم يعرفون بان مؤسسه تشيرشل.. نقول لهم (اذا السعودية اسسه ابن سعود، والامارات الشيخ زايد.. وتركيا اتاتورك).. فلماذا لا نسمع من اسس العراق كدولة؟؟

علما لا يوجد دولة بالتاريخ باسم العراق.. والعراق معرف لمنطقة جغرافية.. كالبلقان والبلطيق والاسكندافية كل منها منطقة مشكلة من عدة دول.. علما البابليين كتبوا على رقمهم الطينيةبانهم قادوا حرب تحرير ضد الاحتلال الاشوري.. ومن دمرا شور واحتلها هم البابليين بعد تحررهم من الاحتلال الاشوري.. وهلم جر.. ليثبت بان هناك دول بارض الرافدين وليس دولة.. فازمة العراق نكرره ليس موحد يراد تقسيمه بل موحد يراد توحيده قسرا..ولا حل الا الاقاليم الثلاث..

ملخص القول من يحكمنا بمنطقة العارق.. يحكم نيابة عن ايران..ويعادي نيابة عن ايران.. ويسرح ويمرح بضوء اخضر ايراني.. ورسالة ايران للعالم بالعراق ان القرار العراقي يمر من طهران وليسبغداد، والقرار الشيعي يمر من قم وليس النجف.. وكل من يحكمنا لعقود يفضل الغريب على ابن (البلد).. فالقوميين العرب وصدام فضلوا المصريين الاجانب على اهل العراق.. واليوم الاسلاميين يفضلون الايرانيين على اهل العراق.. فتم استباحة العراق لطوفان مليوني سونومي مصري مدمر .. بزمن حكم البعث وصدام..ويستباح العراق اليوم من الايرانيين بزمن حكم الاسلاميين..

…………………..

واخيريتأكد للشيعة العرب.. بمنطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة منطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات،ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوعالمذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

سجادتقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close