موالون لدمشق يدعون قوات النظام إلى الانتشار في المدن الكوردية

بعد دعوة قوات سوريا الديمقراطية (تشكل الوحدات الكوردية نواتها) قوات النظام السوري للانتشار على الحدود مع تركيا، طالب أنصار النظام خلال تجمع في مدينة الحسكة بغربي كوردستان (كوردستان سوريا) بانتشار تلك القوات في المدن الكوردية .

وندد أنصار النظام السوري، اليوم الخميس، بإعلان بعض وجهاء العشائر العربية في مدينة الحسكة، استعدادهم للمشاركة في الحملة التركية المرتقبة على غربي كوردستان وشرق الفرات، معلنين رفضهم لأي وجود أجنبي «غير شرعي» في سوريا، حسب تعبيرهم، كما رفعوا أعلام النظام ورموزه.

وأصدر المجتمعون بياناً أكدوا فيه وقوفهم خلف «الجيش العربي السوري» بوجه ما سموها بـ «المؤامرة القذرة التي يقودها أعداء الإنسانية من الوهابية والصهيونية ودول الغرب الاستعماري وتركيا لتدمير سوريا»، حسب وصفهم.

ورحبوا بدخول قوات النظام إلى مدينة منبج بريف حلب، مشددين على ضرورة «متابعة المسيرة» والدخول إلى كافة المدن الكوردية في غرب كوردستان.

كما دعوا في بيانهم كل من هو قادر على حمل السلاح للمبادرة إلى الانخراط في صفوف «الجيش من أجل وحدة وسيادة الجمهورية العربية السورية».

وكان أنصار النظام السوري قد خرجوا في اعتصامات مؤخراً بمدينة قامشلو، منددين بـ «التدخل التركي» في البلاد.

يذكر أن النظام السوري وحزب الاتحاد الديمقراطي PYD يديران معاً مدينتي قامشلو والحسكة في غربي كوردستان، وفق تفاهمات أمنية وإدارية.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close