العدل والحكومة المحلية تتبرأن من دار المشردات في بغداد بعد مقتل واصابة فتيات فيه بحادثين

نفت وزارة العدل العراقية يوم الجمعة الأنباء التي تناقلتها وسائل إعلام بشأن اندلاع حريق في أحد سجونه.

وقال إعلام الوزارة في بيان اليوم، أن الموقع المذكور دار لتأهيل المشردات الإناث الأحداث في الاعظمية وهو تابع لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية.

ودعا البيان، وسائل الإعلام إلى توخي المصداقية والمهنية في نشر الاخبار، وأهمية استقاء المعلومة من مصادرها الرسمية لتلافي الوقوع في الخطأ بهدف تحقيق السبق والإثارة على حساب الموضوعية.

وعلى الصعيد ذاته قال محافظ بغداد كريم خلف محمد ان المحافظة غير مسؤولة عن إدارة دار المشردات، مؤكدا ان مسؤولية إدارة هذا الدار تقع على عاتق وزارة العمل والشؤون الاجتماعية.

وافاد المحافظ في بيان ان ” بعض وسائل الإعلام تناقلت حادث حريق دار المشردات وحملت المسؤولية للمحافظة”، مشيرا الى ان “محافظة بغداد غير معنية بإدارة هذا الدار وان إدارته تقع على عاتق وزارة العمل والشؤون الاجتماعية”.

وشدد خلف على “ضرورة توخي الدقة في نشر الأخبار والمعلومات وان يتم التحري بشكل دقيق ومعرفة المعلومات الصحيحة من مصادر مسؤولة وموثوقة قبل نشرها”.

لقي عدد من المحتجزات، داخل موقف لحجز المشردات في العاصمة بغداد اثر اعمال شغب.

وابلغ مصدر امني ان اعمال شغب وقت داخل حجز للمشردات في منطقة الاعظمية ببغداد نتج عنه حريق.

واضاف ان فرق الدفاع المدني تمكنت من اخماد الحريق، لكنها وجدت عددا من الجثث تبين انها تعود لمحتجزات.

وقال ان تحقيقا واسعا فتح لمعرفة اسباب وفاة المحتجزات.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close