‹الفتح›: أمريكا تريد تحويل العراق إلى قاعدة عسكرية

أكد نائب عن تحالف ‹الفتح› وعضو في لجنة الأمن والدفاع النيابية، اليوم السبت، أن الولايات المتحدة الأمريكية تريد تحويل العراق إلى «قاعدة عسكرية» تابعة لها.

وقال النائب كريم عليوي  إن «قسماً من القوات الأمريكية المنسحبة من سوريا تتواجد حالياً في إقليم كوردستان، بحسب معلومات مؤكدة وصلت إلينا».

وبين عليوي، أن «أمريكا تريد تحويل العراق إلى قاعدة عسكرية لاستهداف دول الجوار، ولهذا هي تحاول التواجد داخل الأراضي العراقية في شمال العراق أو في غربه بمحافظة الأنبار» حسب رأيه.

وأكد أن «القوى السياسية سوف تشرع قانوناً عن قريب يلزم الحكومة العراقية بإخراج القوات الأجنبية من الأراضي العراقية، مهما كان عنوان تواجدها».

نتيجة بحث الصور عن كريم عليوي

كريم عليوي

وكان العديد من قادة الحشد الشعبي والنواب التابعين له قد أعلنوا جهاراً عن رفضهم واستيائهم من زيارة الرئيس الأمريكي الأخيرة إلى قاعدة عين الأسد في الأنبار.

ومن على شاشة إحدى القنوات الفضائية، هدّد المتحدث باسم حركة ‹صادقون جالتابعة لمليشيات عصائب أهل الحق ليث العذاري، الولايات المتحدة باستهداف مصالحها في العراق، في حال أرادت الحركة ذلك، وهو ما فعلته أيضًا مليشيات النجباء التي قالت إن تلك الزيارة «خرق لسيادة العراق» ولن تمر «دون عقاب».

وقال المتحدث الرسمي لحركة النجباء، هاشم الموسوي في بيان، إن «على (الأحمق) ترامب أن يعي أن سيادة العراق جاءت بالدماء ولا تبنى القواعد في بلد المقاومة والشهداء».

فيما أعلن نائب رئيس البرلمان حسن الكعبي، إنه سيعمل وبالتشاور مع أعضاء هيئة رئاسة المجلس، على عقد جلسة طارئة لمناقشة «خرق السيادة العراقية» من قبل ترامب.

كما طالبت كتلة ‹سائرون› المدعومة من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بوضع حد للانتهاكات المتكررة للسيادة العراقية من قبل الحكومة الأمريكية، وأن يصدر قراراً بخروج القوات الأمريكية من العراق.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close