وزير يعلن تفاصيل حادثة دار المشردات في بغداد وحصيلة القتلى النساء

امر وزير العمل والشؤون الاجتماعية باسم عبد الزمان يوم الجمعة بفتح تحقيق عاجل برئاسة وكيل الوزارة الاقدم بملابسات الحريق الذي اندلع في دار تأهيل المشردات بمنطقة الاعظمية في العاصمة بغداد.

جاء ذلك خلال تفقده الدار بمرافقة الوكيل الاقدم للوزارة فالح العامري للاطلاع على الاضرار البشرية والمادية والمعنوية التي لحقت به نتيجة الحريق واعمال الشغب التي وقعت فيه والسؤال عن احوال المودعات.

وقال الوزير ان “الحادث لن يمر دون معرفة الاسباب الحقيقية التي ادت الى مصرع 6 نساء نتيجة لذلك”.

واضاف ان “هناك تحقيقات تجري من قبل وزارة الداخلية والادلة الجنائية لمعرفة سبب الحادث الذي تبين منه اوليا قيام مجموعه من المودعات المحكومات باعمال شغب نتيجة مشاجره بينهن ادت الى وفاة ستة منهن فيما اشار الى انه سيتم احالة المتسببين بهذا الفعل غير الانساني الى القانون لينالوا جزائهم العادل”.

وذكرت الوزارة في بيان انه ” تم نقل باقي المودعات الى بيت الامن التابع للوزارة حيث باشر الوزير بالاتصال بالمفوضية العليا لحقوق الانسان لغرض التحقيق بالموضوع وتقديم راي محايد عن الموضوع”.

ونوهت الوزارة في بيانها الى انه “سيتم نشر نتائج التحقيق كافة حال انجازه من قبل اللجنة التحقيقية في الوزارة”.

من جهتها ابدت عضو مفوضية حقوق الانسان فاتن عبد الواحد الحلفي قلقها مما حصل في دار لتأهيل المشردات الإناث الأحداث في الاعظمية التابع لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية.

وقالت الحلفي في بيان اليوم “تم تكليف فريق رصدي لمتابعة الحالة مع الجهات المسؤولة عن الدار كذلك نحن بانتظار نتائج التحقيق من الفريق المشكل من وزارة الداخلية العراقية”.

لقي عدد من المحتجزات، داخل موقف لحجز المشردات في العاصمة بغداد اثر اعمال شغب.

وابلغ مصدر امني ان اعمال شغب وقت داخل حجز للمشردات في منطقة الاعظمية ببغداد نتج عنه حريق.

واضاف ان فرق الدفاع المدني تمكنت من اخماد الحريق، لكنها وجدت عددا من الجثث تبين انها تعود لمحتجزات، مشيرا الى ان تحقيقا واسعا فتح لمعرفة اسباب وفاة المحتجزات.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close