ائتلاف النصر يتحدث عن “عودة دكتاتور” بسبب أحزاب 2003

أكد ائتلاف النصر، بزعامة حيدر العبادي، السبت، رفضه دعوات تغيير النظام في العراق من برلماني إلى رئاسي، فيما حذر من “عودة الدكتاتور”.

وقال القيادي في الائتلاف علي السنيد اننا “لم نصل الى هذا النضج السياسي، كي نترك جميع قضايا البلد بيد شخص واحد، فهذا يولد مخاوف من عودة دكتاتور في البلاد من جديد، وقد تكون البلاد تابعة لدولة معينة بهذا الاجراء، وهذا ما نتخوف منه”.

وبين السنيد ان “بعض الجهات السياسية اساءت الى العراق والعراقيين، وهي الان تحاول التهرب من المسؤولية، بإلقائها الوم على نظام الحكم، وهذا غير صحيح، فما حصل هو نتائج اخطاء الاحزاب الحاكمة بعد 2003، وليس نظام الحكم، وهذا الفشل سيكون بأي نظام ما دام الاحزاب لم تغير طريقة حكمها وأسلوبها في العملية السياسية”.

ورأى القيادي في تحالف الفتح، النائب نعيم العبودي، أمس الجمعة، أن تغيير النظام في العراق إلى رئاسي، أو شبه رئاسي، بات ضرورياً.

وقال العبودي، عبر تغريدة على موقع تويتر، إن “‏واحدة من المؤشرات الايجابية في العملية السياسية إننا بدأنا جميعا نشعر بضرورة تغيير النظام البرلماني الى رئاسي أو شبه رئاسي، ‏وفق القواعد الدستورية والقانونية”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close