اقنعة زائفة تكشف نتانة المتخفين خلفها،

نعيم الهاشمي الخفاجي

خلال حياتي رأيت العجب العجاب، اقنعة ارتداها الكثيرون وبعد سقوط القناع تبين خبث وحقارة المتخفي خلف القناع، خلال حياتنا عشنا بحكم الوطن والعمل والوظيفة والمدرسة واكتشفنا كثيرون من البشر يرتدونالأقنعة ويغطون اجرامهم وطائفيتهم بغلاف ورقي سميك وحسب وصف الاخ الاستاذ الدكتور عبدالخالق حسين يخفون اجرامهم بورق سميك يشبه الورق الذي تغلف به حياطين الشقق السكنيه والبيوت في دول اوروبا الغربيه، وخلال حياتي شاهدت الكثيرة من الأقنعة، أقنعة وقتيه مصلحيةمرتبطه لانجاز مصلحة حال اكمالها ينتهي كل شيء، والاقنعه الوقتيه يسهل كشفها من خلال تحريك وتشغيل العقل ودراسة التاريخ القريب والبعيد، وهناك اقنعة دائمية يصعب اكتشافها اخطرها وانجسها قناع الوطنيه وحب الوطن وتجد المتخفي خلف هذا القناع بعثي طائفي قذر حقيرمتاجر بشرفه وعرضه ان كان عنده شرف وعرض للحصول على مكتسبات سياسية نحو او مثل، بالغة العربية استخدم ابن عقيل في شرح الفية بن مالك مصطح نحو بدلا عن المثال، نحو متاجرة طارق الهاشمي ابو صابرين بشرف بنته المهتوك شرفها صابرين الجنابي وتوظيب الاضرار التي لحقتبها للكسب السياسي، الاقنعة كثيرة ومتعددة وحسب الحاجة، والاقنعه لها احجام منها حجم سمول sصغير وحجم متوسط m وحجم لارج L وحجم XL وXXXL وحجم اكس لارج واكس اكس اكس لارج اي جدا جدا كبير، خلال مسيرة حياتي وجدت قناع جدا لطيف وهو ، قناع الايمان والتواضع والقبولبما كتبه الله وهذا القناع اسمه قناع الورع (قناع الدين)، ويوجد قناع اخر يتم رفع شعارات الشجاعة والكرامة وعندما يسقط القناع تجده جبان نحو صدام بطل التحرير القومي والذي هرب واحتمى بحفرة الجرذان القذره وتم استخراجه بالبساطيل ولحيته ممتلئة في انواع الحشرات،وهناك قناع وهو التظاهر بالطيبة والرزانة والهدوء، ما ان تصتدم معه واذا به سيء الخلق والآداب عتل زنيم، وتجد ناس يرتدون قناع التظاهر بالكرم وهو لم يكرم الضيف بل ولايهتم في اطعام بالقليل زوجته وبناته واولاده وابناء وطنه نحو الاستئثار بمال الله وجعل اموالالله للقرابه مثل مافعلها عثمان حيث جعل بيت المال لاقاربه واصهاره، قناع آخر وهو قناع اختصار العلم والمعرفة لشخصه النتن مدعيا ان الثقافة والكتابة والصحافة ملك خاص له ولمن على شاكلته يشتم الاخرين من خلال هجموعه على مقالات من يختلف معه مذهبيا وقوميا وبدوناي سبب سوى كون الكاتب والصحفي الذي يخالفه شيعي المذهب يتستر خلف قناع احترموا اللغة العربية وان فلان كاتب لايملك مؤهلات علمية وثقافية وان حصل على اربع شهادات ههههههه ونحب نطمأن الاخوة الاصدقاء ثقوا انا بطريقي لاكمل دراسة طب بعد ان تجاوز عمري ٥٥ عاما هههههههه، قناع اخر تجد هذا الصنف ينهبون مال الله بالحق والباطل دمج سجين مزور هبه رتبة فريق طيار من ولي نعمته ويتظاهر بالزهد والتواضع، هناك اقنعة اخرى التظاهر ان الرزق من الله وهو وشلته يمنعون الناس حقهم ويحرموهم حقهم الطبيعي بحجة الرزق على الله ههههه اطال اللهعمر شقيقي الاكبر مني خريج اعدادية زراعه عندما انا عارضت صدام اضطر ان يترك المطالبة بوظيفة خوفا من الامن ولديه اولاد ٢ مصابين في امراض مزمنه قال لي حجي نعيم هل تعتقد الرزق بالعراق من الله ام من المنتمين للاحزاب، قلت له من الله الارزاق لكن هذا الصنف منالبشر يسرق حقوق الاخرين ويقطعون رزقهم وقلت له الامام علي ع وصف هذا الوضع بالقول التالي منعتم الناس حقهم فأشتروه، يعني دفعوا الرشوة لاجل الحصول على حقوقهم، الاقنعة كثيره، والسبب قلة تمسك بالقيم والاخلاق وفهم اسلامنا بطريقة تضمن حقوق الجميع بالعيش المشتركوالمساواة ، خلال تجارب الحياة المكررة كثيرون منا سواء نحن ام الاصدقاء لهم تجارب وتعرفنا و تعرفوا على بعض الناس واعتبروا بعضهم أصدقاء واخوة وبمجرد قضاء وقت أطول ومشاركتهم بالعمل او في السفر عندها يتم الاكتشاف الحقيقي وتظهر المعادن الحقيقية لماهو مخفي في النفوس وحقيقة الطباع والمزاج، يعجبني كثيرا الاخ العزيز الاستاذ مهدي قاسم في كتاباته التي تمتاز بالشجاعة لتعرية المتسترين خلف اقنعة الوطنية وهم طائفيون في امتياز وانا منذ زمن طويل قبل سقوط نظام صدام الجرذ اقرأ مايكتبه ولربما استاذ مهديلايعجبه اسلوبي وهو محق لكن اقول ﻷخي واستاذي مهدي قاسم المحترم القيم والمبادىء ولغة الاحترام مع اراذل فلول البعث وانصارهم من المتسترين في شعارات الوطنية لاتجدي نفعا ولاتنفع معهم لغة الاحترام، في الختام احقر قناع هو قناع الوطنية المزيفة مع خالص التحيةوالتقدير نعتذر من قرائنا الاكارم الشرفاء، وتحية للمعلقين الشرفاء وبشكل خاص الاخ الاستاذ عاصم والذي يكتب تعليقات بصوت العراق تكشف حقيقة وقيم هذا الاخ الراقية.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close