الاقتصادية النيابية: التبادل التجاري مع تركيا ورقة ضغط ناجحة.. ولكن ليست كافية

عد عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية، علي سعدون، السبت (5 كانون الثاني 2019)، التبادل التجاري مع تركيا ورقة ضغط ممكن ان تكون ناجحة لإخراج القوات التركية من الاراضي العراقية.

وقال سعدون في حديث إن “حجم التبادل التجاري بين البلدين في عام 2018 بلغ مليارات الدولارات”، مؤكدا أنه “ورقة رابحة للضغط على تركيا لإخراج قواتها من العراق”.

وأوضح، أن “الورقة الاقتصادية على الرغم من نجاحها إلا انها لن تجدي نفعا بمفردها”، مبينا أن “الامر يحتاج الى تفاهمات واتفاقات ثنائية بين البلدين من اجل سحب تلك القوات من شمال العراق”.

وتتغلغل القوات التركية في عمق الأراضي العراقية، حيث تمتلك معسكراً في بعشيقة، بمحافظة نينوى، ترفض أنقرة سحبه الى داخل أراضيها، رغم مطالبة العراق المتكررة بذلك.

وكان رئيس الجمهورية العراقي، برهم صالح، زار تركيا أمس الأول، والتقى نظيره التركي رجب طيب أردوغان.

وقال الرئيسان في مؤتمر صحفي مشترك، إن العلاقات التركية- العراقية متينة وتمتد إلى عمق التاريخ، فيما دعا أردوغان إلى أن كسر الرقم القياسي بالتبادل التجاري بين البلدين، والبالغ بحسب قوله 16 مليار دولار.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close