(القوة الإيرانية.. نعرف من يمثلها بالعراق).. السؤال..(من يمثل أمريكا فيه)؟ يا (أعداء أمريكا)؟

بسم الله الرحمن الرحيم

يدعي محليين وغيرهم بان القوى المتحكمة بالعراق والمتصارعة في احيان اخرى.. هي (ايران وامريكا).. ليثار علامة استفهام.. فاذا فهمنا من يمثل (ايران في العراق).. :

1. القوة السياسية الايرانية في العراق: تتمثل باحزاب وكتل بعضها اسستها ايران داخل اراضيها واخرى متحالفة مع ايران.. كحزب الدعوة والمجلس الاعلى وبدر .. والعصائب والكتائب والنجباء.. الخ..

2. القوة العسكرية الايرانية في العراق: تتمثل بمليشيات تجهر بولاءها لايران علنا وتعلن مبايعتها لحاكم ايران خامنئي.. ولا تخفي ذلك.. وتجري استعراضاتعسكرية ترفع الاعلام الايرانية بنص بغداد باكبر تحدي لكل مشاعر شعوب منطقة العراق.. وشرعت بالعراق بهيئة باسم الحشد الشعبي الايراني الولاء عراقي التمويل.. الذي يتزعمه سليماني عمليا.. ويتحكم فيه متجنسين بالايرانية كابو مهدي المهندس وهادي العامري وكلاهما متزوجينمن ايرانيات ايضا.. ويعلنون ولاءهم لخامنئي حاكم ايران ومبايعتهم للنظام الحاكم بايران (نظام ولاية الفقيه ا لايراني).. واحد ادوارهم بث الرعب بنفوس شعوب العراق وشيعته العرب خاصة بوسط وجنوب.

وكدليل (يمكن لاي “عراقي”.. ان ينتقد الرئيس الامريكي ترامب او بوش وغيرهم بكل حرية داخل العراق) ولكن (الخوف بنفوس الناس من انتقاد خامنئي حاكم ايران او احد ذيوله كقيس خزعلي وامثالهبالعراق) حيث يتم خطف الناس وتعذيبهم وقتلهم ان انتقدوا هؤلاء..

3. القوة الاقتصادية الايرانية في العراق: تتمثل بصادراتها كالغاز الايراني مقابل حرق الغاز العراقي، تصدير الكهرباء الايرانية مقابل هدر 50 ملياردولار بالسنوات الماضية فسادا على قطاع الكهرباء من قبل موالين لايران.. وتصدير بضائع ايران الزراعية والصناعية مقابل قطع ايران 42 نهر عن العراق، واهمال متعمد للقطاعات الصناعية والزراعية فيه.. من قبل حكومات يراسها موالين لايران كالجعفري والمالكي.

4. القوة (المعممة): وتتمثل (بايرانيين هيمنوا على المرجعية بالنجف).. وتحكموا بمصدر القرار الشيعي بالعراق.. وخارج النجف.. ارتباطاتهم بدولتهم الامايران..

5. القوة الاعلامية: وتتمثل بـعشرات القنوات الفضائية التي تبث للعراق المدعومة ايرانيا.. والتي تشوه الدين وتستغل المذهب لمصالح ايران القومية العليا،وتشغل الناس بعيدة عن همومهم..

6. القوة العابرة للحدود الايرانية الاخرى: يتمثل بتهريب النفط العراقي، ملئ العراق بالمخدرات، والتقارير الدولية اكدت بان ذلك يتم تحت اشراف الحرسالثوري وبادوات حكومية بالعراق موالية لايران.. ولا ننسى ملئ العراق بصور زعماء ايران خميني وخامنئي..

هذا بعض من فيض..

السؤال من يمثل امريكا في العراق؟؟

1. سياسيا.. امريكا لم تؤسس اي حزب او تتبنى اي زعيم سياسي.. يعلن ولاءه لامريكا او يبايع النظام الحاكم بواشنطن .. ولا توجد حتى احزاب برغماتية بالعراقتدافع عن العلاقات مع امريكا.. مما افقد العراق حليف استراتيجي كامريكا كان يمكن استثماره لمصالح العراق الصناعية والزراعية والخدمية وغيرها..

2. عسكريا.. امريكا لم تؤسس مليشيات تجهر بولاءها لامريكا.. او تضع صور زعماء امريكا بشوارع العراق.. بل سياسة امريكا دعم القوى الامنية والعسكريةالحكومية.. ولكن مع الاسف نخرتها ايران بضباط ومنتسبي الدمج الموالي لها.. واضعفتها..

3. اقتصاديا: امريكا قدمت خدماتها بالنهوض بالعراق صناعيا.. وزراعيا.. وخدميا..ولكن من هيمن على الحكم بالعراق اعلنوا ولاءهم لايران …وفضلوا الصفقاتمع الصين ومصر وايران وتركيا وسوريا الذين يمرر عبرهم صفقات فساد وكومشنات.. في حين الشركات الامريكية لا تمرر هذه الصفقات المشبوهة..

4. القوة (المعممة): لا تعتمد امريكا على عمائم او مؤسسات دينية..لخداع الراي العام كما تفعل ايران.. وداعش..(بل تطرح الديمقراطية وتدعم الشعوب).. ولكن الكارثة ان هناك شعوب لا تعرف مصلحتها وتنتخب الفاسدين والمفدسدين وعملاء الجوار..فماذا تفعل لهم امريكا بعد ذلك .. والله نفسه يقول (لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم).. اليس كذلك؟

5. (القوة الاعلامية): مع الاسف امريكا لم تدعم فتح قنوات فضائية ناطقة بلسان الشيعة العرب وتدافع عن العلاقات الشيعية الامريكية بمنطقة العراق والخليج،وتكشف وتفضح ايران واجنداتها.. وتبين اهمية امريكا بنهوض الشيعة العرب وقيام كيانات سياسية لهم بالمنطقة..

لذلك اعتمدت امريكا على قواتها العسكرية وبقواعد بالعراق.. في حين ايران اعتمد على (مرتزقة) جندتهم كمليشيات لدعم هيمنتها على العراق وقمع ابناءه .. لمصالح ايران القومية العليا.. عبرمليشيات واحزاب وفرق اغتيالات تدعمها طهران.

من ذلك يتبين بان (العراق لن يجد اسوء من ايران).. كصديق مسموم له.. (ويتبين) بان اعداء امريكا.. يكرهون امريكا.. لان علاقاتهم مع امريكا تعني مصلحة منطقة العراق..اما علاقاتهم معايران فيها مصحلتهم الشخصية كاحزاب وعوائل ..

ونذكر بان خلال حرب الثمانينات.. في هذه الحرب كان جزء من العراق لشعوبه .. ولكن اليوم كل العراق بيد ايران وملكها.. تهيمن عليه وتهدر ثرواته ومستقبل اجياله.

…………………..

واخيريتأكد للشيعة العرب.. بمنطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة منطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات،ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوعالمذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

ـ(20) نقطة قضية (شيعة العراق).. (تاسيس كيان للوسط والجنوب) (واسترجاع الاراضي والتطبيع) – sotaliraq.com

Iraq, latest news and opinion from Iraq. ـ(20) نقطة قضية (شيعة العراق).. (تاسيس كيان للوسط والجنوب) (واسترجاع الاراضي والتطبيع)

www.sotaliraq.com

سجادتقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close