ألمانيا تحقق مع شرطيين متهمين بتشكيل خلية يمينية متطرفة

تحقق السلطات الألمانية مع خمسة شرطيين متهمين بتشكيل خلية يمينية متطرفة، تبادلت صور أدولف هتلر وشعار الصليب المعقوف مع مجموعة على تطبيق «واتس آب»، وهدّدت بـ«ذبح» ابنة محامية ذات أصول تركية.

وقرّرت السلطات توقيف أربعة شرطيين وشرطية رهن التحقيق.

وافتضح أمر المجموعة بعد تهديد بـ«ذبح» ابنة المحامية البالغة عامين في رسالة فاكس أرسلها مجهول، على ما ذكرت صحيفة «فرانكفورتر نيو برس» اليومية. ووصفت الرسالة المحامية سيدا باساي – يلديز، التي دافعت عن مسلحين مشتبه بهم، بـ«الخنزيرة التركية القذرة».

وتلقت المحامية، وفق وكالة الصحافة الفرنسية، الرسالة مطلع أغسطس (آب) الماضي، وحملت توقيع «إن إس يو 2.0»، في إشارة إلى خلية نازية تدعى «المنظمة الوطنية الاشتراكية السرية» سبق أن قتل أعضاؤها ثمانية مهاجرين أتراكا.

وأفادت المحامية باساي – يلديز، التي تدافع أيضا عن ضحايا أعمال عنصرية ارتكبتها المجموعة السرية، أنّها تتلقى تهديدات بشكل روتيني، لكن ما صدمها أنّ الرسالة تضمنت اسم ابنتها وعنوانها. وأحالت المحامية الرسالة على الشرطة التي فتحت تحقيقا موسعا خلص إلى أنّ شرطيين دخلوا بشكل غير قانوني على قاعدة بيانات محطة القطار في فرانكفورت للحصول على بياناتها الشخصية، على ما ذكرت الصحيفة.

وشمل التحقيق مداهمة منازل الشرطيين ومصادرة جهاز كومبيوتر وأقراص ذاكرة وهواتف جوالة، أدت إلى كشف المجموعة النازية على تطبيق واتس آب.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close