ابو الغيط وابو مازن يدعوان لحشد المواقف الدولية المؤيدة للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني

القاهرة – ابراهيم محمد شريف

التقى السيد أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية في العاصمة المصرية القاهرة، الرئيس محمود عباس (أبومازن)، رئيس دولة فلسطين، وذلك في إطار زيارة الأخير إلى القاهرة، حيث شهد اللقاء تناول عددمن الموضوعات المرتبطة بالقضية الفلسطينية، وكيفية العمل خلال المرحلة الحالية على حشد المواقف الدولية المؤيدة للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

وأوضح السفير محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام لجامعة الدول العربية أن أبو الغيط استعرض مع الرئيس الفلسطيني الجهود التي قامت بها الأمانة العامة للجامعة خلال الفترة الماضية من أجل الحفاظ على قوة ووحدةالموقف العربي في مواجهة بعض التحركات الساعية للنيل من المركز القانوني للقدس الشرقية عبر الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأشار المتحدث الرسمي إلى أن الأمين العام ناقش أيضاً مع الرئيس الفلسطيني كيفية تعزيز التنسيق العربي على الصعيد الدبلوماسي من أجل الإبقاء على الزخم والاهتمام الدولي بالقضية الفلسطينية في الأمم المتحدة، وبالأخص فيمجلس الأمن.

ونقل عفيفي عن أبو الغيط قوله إن هناك حاجة ماسة في المرحلة الحالية لحشد كافة الأوراق المتاحة من أجل حمل الرئيس البرازيلي الجديد على مراجعة موقفه المعلن بسأن الاعتراف بالقدس عاصمةً لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها،مؤكداً أن أوراق التأثير التي يملكها العرب في هذا الصدد ليست قليلة، ولكنها تحتاج إلى حشدٍ وتنسيق، ويتعين العمل على تحقيق ذلك بصورة حثيثة وفعالة خلال المرحلة المُقبلة.

و أكد الامين العام في تصريح عقب اللقاء انه بحث مع الرئيس عباس تفاصيل الشأن الفلسطيني والقضية الفلسطينية وكيفية الدفاع عنها وتحريكها ومواصلة النجاحات المستمرة فيها .

وقال أبو الغيط، انه تحدث مع الرئيس ابو مازن أيضا بشأن البرازيل وما يجب ان يكون له ردة فعل عربي اذا ما اتخذت البرازيل خطوة نقل سفارتها الى القدس، مؤكدا انه أوصى الأمة العربية والاسلامية بضرورة تغيير المنحى الاقتصادي والاستثماري، والتجاري والعلاقة العربية مع البرازيل اذا اتخذت تلك الخطوة وكذلك الهوندوروس.

واضاف، ان اللقاء تطرق ايضا الى ضرورة التنسيق والعمل في الامم المتحدة لحصول فلسطين على العضوية الكاملة، مشيرا انني عبرت للرئيس عن التهاني والخطوة الناجحة للغاية في رئاسة فلسطين لمجموعة 77 +الصين هذا يعتبر نجاح فلسطيني، مؤكدا ان فلسطين ستقود المجموعة قيادة مثلى خلال العام الجاري.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close