الاصلاح بدلا من زيارة العلاوي و الشوارع

احمد كاظم
رئيس الوزراء مشغول في زيارة العلاوي و الشوارع بدلا من زيارة الوزارات و المؤسسات التي تعج بالفساد لإصلاحها.
هذه الزيارات الخائبة تشير الى ان رئيس الوزراء يقضي وقته في التجوال بدلا من النظر في ملفات الفساد في الحكومة منها ديوانه العامر الذي يشتغل فيه 1300 موظف و موظفة كما قال المالكي عندما قيل له ان العدد 1500.
يا رئيس الوزراء رفع العوارض الكونكريتية و فتح المنطقة الخضراء و شارع الرشيد انجازات تافهة مقارنة باستخفاف الاحزاب بك و بمحاولاتك البائسة للبقاء اطول مدة ممكنة في منصبك الذي اخذ عقلك و لم تحلم به في نومك.
انت تدّعي انك تكنوقراط في الاقتصاد و النفط و في نفس الوقت تهب النفط و انبوب العقبة و المدن الصناعية و الاعفاء الكمركي للأردن المفلس و ملكه الشحاذ ما يعني انك تكنوقراط فساد كالذي سبقك.
جاء في الاخبار ان الملك الاردني الشحاذ سيزورك للتعجيل بنهب النفط و القضاء على ما تبقي من الصناعة الوطنية و تسويق الادوية الفاسدة و البضائع السكراب لمكافئته بعد ان احتفل حزينا بإعدام صدام.
تاريخك السياسي سار بين اقصى اليسار و اقصى اليمين و بينهما حزب البعث
ما يعني انك اما مغفل او انتهازي او الاثنين.
عندما كنت نائبا لرئيس الجمهورية انجازك اقتصر على شفط مليون دولارا شهريا (كمنافع اجتماعية) كما اعترفت و في وزرارة النفط تركت الحبل على الغارب لدولة كردستان لتشفط نفط البصرة و نفط كردستان و ستكرر ذلك الان.
عندما كنت وزيرا للمالية تبعثرت موارد النفط على الفاسدين و ليس على اصلاح الخدمات للمواطنين.
ما يحدث الان من زيارات (خرّي مرّي) لرئيس الجمهورية التشريفي تحت سمعك و بصرك و بدون اذنك و انت الرئيس التنفيذي يشير على ان الرئيس الفضائي يستخف بك لانه يصدر بيانات (تنفيذية) بعد الزيارات ليس من اختصاصه.
يحذو حذو الرئيس التشريفي رئيس البرلمان و البرلمانيين و الوزراء بينما انت تزور العلاوي و شارع الرشيد غير مهتم بهدر المال العام كمخصصات (ايفاد) 600 دولارا لكل ليلة سمر و استئجار الطيارات الخاصة بربع مليون دولارا للرحلة بالإضافة الى نفقات السكن.
يا رئيس الوزراء: في الرئاسات الثلاث و شبكاتها يوجد 4700 مدير عام عطال بطال الا من نهب المال العام و 700 مستشارا مثلهم و 500 درجة خاصة مثلهم كلها مناصب محجوزة للأقارب و احباء الرئيس التتشريفي و انت التنفيذي و الحلبوسي التشريعي.
يا رئيس الوزراء: ان كنت تعتقد ان زياراتك العبثية ستضحك بها على ولد الخايبة فانت غلطان و تضحك على نفسك بدلا من ذلك.
يا رئيس الوزراء امامك خياران:
الاول الاصلاح و تبدأ بإصلاح نفسك و الثاني ان تترك المنصب اليوم قبل غد لان رفع الصبّات لا يعوض عن شرب ولد الخايبة الماء الخابط الملوث و العيش في الظلام.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close