الجيش التركي يخلي قواعد عسكرية في عفرين

أخلى الجيش التركي مؤخراً عددا من قواعده العسكرية في ريف منطقة عفرين بغربي كوردستان (كوردستان سوريا) ـ في وقت تستمر فيه الميليشيات الموالية له انتهاكاتها ضد أهل المنطقة.

وأفاد مصدر محلي من ريف المنطقة أن الجنود الأتراك أخلوا ثلاثة قواعد عسكرية تابعة لهم في ناحيتي بلبل وراجو، والتي تقع بالقرب من قرى مأهولة على قمم جبال بلبل وراجو، بعد إقدامهم على حرق المحتويات.

وأوضح المصدر، أن «الجنود الأتراك أفرغوا قواعدهم العسكرية الواقعة على قمة جبل جرقا في محيط قرية جرقا وكذلك قاعدتين تقعان على سلسلة جبال هاوار بالقرب من قريتي جيا وشيخ»، مشيراً إلى أن القواعد تلك، كانت قد أقيمت بين حقول الزيتون بعد اقتلاع المئات من أشحار الزيتون وجرفها وخاصة في قاعدة جرقا حيث جرى اقتلاع أكثر من 300 شجرة زيتون وإقامة أنفاق تحتها.

وأكد المصدر أن الجنود الأتراك منعوا، طيلة الأشهر الماضية، أهالي القوى الواقعة بالقرب من تلك القواعد من العودة إلى ديارهم.

من جهة أخرى، أقدم مسلحون ينتمون لميليشيا ‹الجبهة الشامية› على اقتحام منزل المواطن (احمد جانو) في حي الأشرفية وسط مدينة عفرين، في وقت متأخر من ليلة أول أمس، واحتجاز كافة أفراد عائلته في غرفة من المنزل وضربهم ومن ثم قاموا بسرقة مبالغ مالية ومصاغ ذهبي.

كما أفادت مصادر محلية أخرى أن عمليات الاختطاف على يد ميليشيات ‹غصن الزيتون› مستمر بوتيرة متصاعدة، حيث أقدمت الشرطة العسكرية في مدينة عفرين على اختطاف المواطن الكردي رشيد حمو، من أهالي قرية كمرش، وذلك من مكان عمله في شركة مياه في المدينة واقتادته لجهة مجهولة.

مضيفة أنه «بالتزامن جرى اختطاف شقيقه محي الدين حمو من منزله الكائن في بلدة راجو».

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close