المكتب الإعلامي للنائبة عالية نصيف ينفي المزاعم التي نشرها حساب غامض في تويتر حول زيارتها للكيان الصهيوني المجرم

نفى المكتب الإعلامي للنائبة عن كتلة دولة القانون عالية نصيف ما جاء من مزاعم في تغريدة نشرها حساب غامض في تويتر يحمل اسم (إيدي كوهين) ادعى زيارتها للكيان الصهيوني، مؤكداًان الثوابت الوطنية والدينية والأخلاقية للنائبة نصيف معروفة للجميع، وبالتأكيد لم ولن تفكر يوماً بزيارة العدو الصهيوني المجرم .

وذكر المكتب الإعلامي في بيان اليوم :” ان هناك حساباً في تويتر اشتهر مؤخراً، يعمل بأجندة مدفوعة الثمن ويديره بعض ضعاف النفوس، نشر تغريدة ادعى فيها زوراً ان النائبة عاليةنصيف زارت إسرائيل، ورغم ان هذه التخرصات والأكاذيب لاتستحق الرد عليها، لكننا في مجرى الحديث عن هذه الزوبعة التي أثيرت اليوم نود أن نوضح لمن لايعلم، بأن النائبة نصيف انطلاقاً من ثوابتها الوطنية والدينية والأخلاقية وحتى القانونية باعتبارها محامية وحقوقية، ترفضمجرد التفكير يوماً بزيارة الكيان الصهيوني المجرم المنبوذ عالمياً والملطخة أيديه بدماء الأبرياء “.

وأضاف :” من المؤسف أن بعض مواقع التواصل الاجتماعي باتت ساحة للتسقيط السياسي وترويج الأكاذيب وتصفية الخصوم، لكن هذه الظواهر السلبية ترافقها اليوم زيادة في وعي المجتمع وعدمتصديق هذه الفبركات، بدليل أن العديد من خصوم النائبة نصيف سارعوا لتكذيب هذه الشائعات لعلمهم بأنها مفبركة، علماً بأننا توصلنا لمعرفة الجهات التي تدير هذه الحسابات الوهمية وراء الكواليس، والخزي والعار لهم ولكل من يتواطأ مع الصهاينة ويبيع قضيته “.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close