دعوة عربية لحشد المواقف دفاعاً عن المركز القانوني للقدس

القاهرة – ابراهيم محمد شريف

أعرب السيد أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، عن انزعاجه الشديد إزاء ما يتردد بشأن نية دولة هندوراس نقل سفارتها إلى القدس،

واكد الامين العام لجامعة الدول العربية بأن إقدام أي دولة على مثل هذه الخطوة يُمثل انتهاكاً صريحاً لمبادئ القانون الدولي التي تعتبر القدس أرضاً محتلة، وتحظُر نقل السفارات إليها قبل حسم وضعها عبر المفاوضات بين الجانبينالفلسطيني والإسرائيلي.

ونقل السفير محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، عن أبو الغيط قوله إن الدول التي تدرس خطوات من شأنها النيل من المركز القانوني للقدس -عبر الاعتراف بها عاصمةً لإسرائيل ونقل سفاراتها إليها- ينبغي عليها مراجعةمواقفها، وأن تدرس تبعات مثل هذه الخطوات على علاقاتها بالعالم العربي.

وأضاف عفيفي أن مشاورات تجري على الصعيد العربي حالياً من أجل التنسيق وحشد كافة الأوراق المتاحة للتأثير على الموقف البرازيلي المُعلن بالاعتراف بالقدس عاصمةً لإسرائيل ونقل السفارة إليها،

واشار عفيفي بأن الأمين العام للجامعة العربية احمد ابو الغيط ناشد الدول العربية العمل بصورة حثيثة في هذه المرحلة لحمل البرازيل على تعديل هذا الموقف، خاصةً وأنها تُعد تقليدياً من الدول التي طالما ناصرت الحقوق المشروعةللشعب الفلسطيني، وحرصت على الانتصار لمبادئ القانون الدولي والعدالة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close