مخطط ارهابىى ضخم لاشعال فتنة طائفية بقرى شرق النيل بمصر تبدا من اسوان بتفجير مساجد

بيان اعلامى

قالت منظمة العدل والتنمية لحقوق الانسان ان التفجير الذى استهدف مسجد بجوار كنيسة بمدينة نصر كان هدفه اشعال اكبر فتنة طائفية بمصر بين الاقباط والمسلمين تزامنا مع الاحتفالات باعياد الميلاد والذى اسفر عن استشهاد الضابط مصطفى عبيد قائد فرقة المفرقعات

ومن جانبه اعرب الناطق الرسمى لمنظمة العدل والتنمية زيدن القنائى عن تضامن المنظمة الكامل مع شهداء الشرطة المصرية من الضباط والجنود وامناء الشرطة بجانب ضبط القوات المسلحة الذين ضحو بارواحهم الطاهرة من اجل حماية المدنيين من هجمات لارهاب الخسيس

واكدت المنظمة ان العمليات الارهابية لاشعال الفتنة الطائفية بمصر تقف وراءها دول وجهات ويتم التخطيط لها مسبقا وتستهدف ضرب الوحدة الوطنية من خلال مخطط ارهابى منظم يستهدفتفجير بعض المساجد والصاق التهمة بالاقباط بقرى شرق النيل بمحافظات اسوان وقنا وسوهاج وحتى الجيزة بتفجير بعض المساجد والتحريض ضد الاقباط

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close