الاسايش تغلق سينما و تمنع عرض فيلم فيها

قررت قوات الامن الاسايش اغلاق سينما “سالم” بمحافظة السليمانية في اقليم كوردستان ومنع عرض فيلم “14 تموز.

وقال مدير عام السينما رؤوف حمه صالح في مؤتمر صحفي عقده اليوم الثلاثاء، ان “قوات الامن الاسايش اصدرت قرارا يقضي بإغلاق السينما”.

واضاف انه “رغم تقديمي اجازة عمل رسمية للسينما من قبل وزارة الشباب والرياضة الى مديرية الاسايش يوم امس الا انها ابلغتنا رسميا اليوم بالاغلاق”.

وبشأن عرض “فيلم 14 تموز” قال حمه صالح ان “وزارة الثقافة والشباب في حكومة كوردستان كانت قد ابلغتنا مسبقا بأن الفيلم لا يوجد عليها اي حظر، ويمكن عرضه”، مردفا بالقول “لقد استحصنا اجازة رسمية من الوزارة لعرضه واطلاعنا الاسايش عليها ايضا”.

ووجه حمه صالح انتقادا شديدا الى السلطات الامنية بالمحافظة قائلا ان “مثل تلك الممارسات لن توقف عجلة الفن وعرض نتاجاته في اقليم كوردستان”.

وفيلم “14 تموز” يسرد المقاومة التي شهدها سجن آمد يوم 14 تموز، من قبل الكوادر الطليعية لحزب العمال الكوردستاني.

وبدأ الترويج لعرض الفيلم منذ 19 من شهر ايلول عام 2018 عبر لصق الإعلانات في شوارع وساحات مدينة السليمانية، وتعمل منظمة “نيوكر” على تنظيم حملة الدعاية للفلم.

وشارك فيلم “مقاومة 14 تموز” أو كما يطلق عليه بعض بـ “صيام الموت” والذي أخرجه هاشم آيدمير في عدة مهرجانات للأفلام الدولية والمحلية، في كل من الهند وألمانيا وبريطانيا والسليمانية ودهوك وحصلت على جوائز متعددة.

ومؤخراً حصل الفيلم على جائزة تقدير في مهرجان السليمانية الدولي للأفلام، وعرض لمرتين بناءً على طلب المشاركين في المهرجان.

وبدأت تحضيرات فيلم “مقاومة 14 تموز خلال سنة 2014 وبدأ تصوير الفيلم سنة 2015.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close