الالوسي يدعو العراق الى فتح قنوات رسمية مع اسرائيل: الخميني فعلها

دعا السياسي العراقي البارز مثال الالوسي، اليوم الاثنين، العراق الى فتح قنوات مع اسرائيل.
واكدت تل ابيب ان ثلاثة وفود سياسية عراقية قد زارت اسرائيل مؤخرا، “ضمت شخصيات شيعية وسنية وزعماء محليين لهم تأثير بالعراق”.
وبحسب المعلن فان هناك قطيعة بين بغداد وتل ابيب منذ إعلان قيام إسرائيل عام 1948.
وقال الالوسي، إن “الزيارات الى اسرائيل تكون سرية كونهم يخشون الجماعات المرتبطة بإيران وبالقاعدة او بداعش من تصفيتهم”، مبينا ان “هذا يدل على ان الحريات في العراق مازالت متراجعة، والمواطنين يخشون الارهاب المنظم في الشارع”.
وكان الالوسي سبق واكد قيامه بزيارة اسرائيل.
وبين “من الخطر والغريب في هذه الانباء، تقول ان هناك ممثلين للأحزاب الاسلامية هم الذين يزورون اسرائيل وهذا يدل ازدواجية هذه الاحزاب”.
وأضاف السياسي العراقي البارز “على العراق من خلال الخارجية او مجلس النواب فتح قنوات مع اسرائيل كما فتحت ايران بزمن الخميني، فيجب تقديم المصالح العراقية فوق اي مصالح اخرى، وهذا هو المهم للعراق في المرحلة المقبلة”.
وكان الكاتب والصحفي الاسرائيلي ايدي كوهين قد كشف عن ان الوفود الثلاثة بحثت “الانسحاب الإيراني من جنوب سوريا مقابل وقف القصف الاسرائيلي، حل الأحزاب الشيعية ويعلن العراق وسوريا ولبنان ودول الخليج التطبيع”.
وقد شهدت السنوات الأخيرة انطلاق حملات منظمة لناشطين دعوا للتطبيع مع إسرائيل، محملين القضية الفلسطينية وزر ما أصاب العراق من حروب وأزمات.
واعتبر هؤلاء أن موقف العراق الرافض للصلح مع إسرائيل هو الذي جره إلى الحروب والويلات، وأنه كان بالإمكان تجنب كل ذلك لو انخرط العراق في عملية سلام الشرق الأوسط.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close