الفرق بين العقل اليومي .. والعقل الفلسفي

خضير طاهر

فرق كبير بين عقل القطيع الببغائي ، والعقل الراقي الحر ، والمسافة بين الإنثين طويلة من العبودية والإستسلام والإندغام في حركة الجموع ، الى نقطة مسافة التنوير والتحرر والإرتقاء فوق ما هو بشري ويومي عادي .

العقل اليومي :

هو عقل المرحلة البدائية الغريزية ، وهدر العمر والجهد والجهاز العصبي في التفاصيل اليومية ، فالعقل اليومي مهتم بالبصل والبانجان وشرب الشاي ، والقيل والقال ، ومقارنة النفس بالآخرين والشعور بالنقص والحسدوالحقد ، وهو عقل الصراعات والكراهية والمؤامرات ، وكل ماهو سطحي وبسيط وخالي من القيمة والمعنى وفيه ضياع للوقت والعمر والصحة وغياب لراحة البال !

العقل الفلسفي :

العقل الفلسفي هو إرتقاء الإنسان فوق ما هو بشري وخروج على سلوك القطيع ، وإستثمار للفكر في القضايا العامة الكبرى مثل : الإنشغال في التفكير بالجمال والحق والعدالة والحرية والله والخلود والموت والإنسانوالحياة والكون .

بشرط ان يكون هذا الإنشغال نشاط عقلي محض بعيدا عن الأديان والأيديولوجيات .

والإنشغال بهذه القضايا ليس شرطا ان يكون الشخص مطلعا على الفكر الفلسفي ، فأرسطو وإفلاطون وسقراط لم يكونوا قد قرأوا الموسوعات الفلسفية ، بل إهتموا وإنشغولوا بالقضايا الفلسفية الكبرى وأنتجوا تأملاتهم .

و من خلال الإهتمام بالقضايا الكبرى هذه انها ستؤدي الى سحب الشخص من الإنغماس في التفاصيل اليومية ، وحتى التفاصيل اليومية يمكن ان يحولها العقل الفلسفي الى أسئلة وتأمل ، وليس شرطا التوصل الى الإجابة، فمجرد السؤال ينتزعنا من صخب الواقع اليومي ويحلق بنا عاليا الى فضاء الفكر ومحاولة الإحاطة ببعض ملامح الوجود وقضاء العمر بوعي وإختيار حر ومعنى للحياة المعاشة .

تنويه : لست متخصصا بالفلسفة ولامتضلعا بها ، ولكن لامانع من إتخاذها وسيلة للإرتقاء الإنساني ، وليست غاية وهوس لحب الظهور وإستعراض العضلات الثقافية مثلما هو سائد في الثقافة العربية المريضة !

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close