تعزيزات عسكرية جديدة تصل القاعدة الامريكية جنوب كوباني ..هذا هو الهدف من ارسالها !

قال مصدر مقرب من الإدارة الذاتية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD ، اليوم الاثنين ، إن قوات التحالف الدولي التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية أرسلت تعزيزات عسكرية جديدة إلى جنوب كوباني بغرب كوردستان (كوردستان سوريا).

المصدر الذي رفض الكشف عن هويته كونه غير مخول بالتصريح ، قال ان ” التعزيزات المرسلة تأتي بعد قرار الانسحاب الأمريكي والهدف منها ضمان القضاء التام على داعش وهزيمة ما تبقى من مسلحيه في جيبه الأخير في ريف دير الزور الشرقي وبالتالي إنهاء مهمة القوات الأمريكية في سوريا».

موضحاً ، أن « التعزيزات التي وصلت إلى القاعدة الأمريكية في جنوب كوباني هي عبارة عن ذخيرة وبعض المعدات والمركبات ومستلزمات عسكرية أخرى».

وبشأن انسحاب دفعة من القوات الأمريكية باتجاه إقليم كوردستان قال المصدر:« هناك تبادل في القوات المتمركزة في منطقة ديريك المتآخمة للحدود العراقية حيث شوهد خروج قرابة ٥٠ جنديا أمريكيا على متن بعض الآليات العسكرية باتجاه الحدود العراقية».

مضيفاً « في المقابل نشهد إرسال التحالف للمزيد من التعزيزات العسكرية إلى شمال سوريا وكان آخرها التعزيزات العسكرية التي وصلت اليوم إلى القاعدة العسكرية الامريكية في جنوب كوباني ».

مضيفاً ، أن « البنتاغون تتحدث عن ترك السلاح الثقيل لقوات سوريا الديمقراطية بعد الانسحاب الأمريكي والالتزام بحماية حلفاء امريكا الكورد على الأرض وتأمين حماية القوات الأمريكية أثناء انسحابها البطيء من سوريا».

وتابع «بعدها ستتحول مهمة التحالف الدولي إلى المرحلة الثانية من محاربة الإرهاب وهي ستكون عبر تقديم الدعم للقوات الحليفة (قوات سوريا الديمقراطية/قسد/) وتوفير الغطاء الجوي لهذه القوات لضمان عدم عودة داعش مجددا ولضمان عدم تعرض هذه القوات لتهديدات أخرى».

وأشار المصدر ، الى أن « الولايات المتحدة الأمريكية ستستمر في تقديم السلاح والعتاد القتالي لـ(قسد) بحيث تبقى هذه القوات قادرة على حماية الكورد والمكونات الأخرى من تهديدات الدول والمجموعات الأخرى» وفق قوله.

وكان مصدر مطلع قد قال يوم الجمعة إن:« قوة عسكرية أمريكية صغيرة انسحبت من دير الزور وخراب عشك (جنوب كوباني) الواقعة على طريق حلب – قامشلو باتجاه إقليم كوردسان».

فيما كانت انباء قد افادت بأن دفعة من الجيش الامريكي غادرت سوريا متجهة نحو اقليم كوردستان.

وأكد مصدر كوردي سوري مطلع من غربي كوردستان(كوردستان سوريا)، الجمعة، انسحاب قافلة عسكرية أمريكية من شمال شرق سوريا نحو إقليم كوردستان تنفيذا لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسحب القوات الامريكية من سوريا.

وقال المصدر مشترطاً عدم الإفصاح عن هويته إن:« قوة عسكرية أمريكية صغيرة انسحبت من دير الزور وخراب عشك (جنوب كوباني) الواقعة على طريق حلب – قامشلو باتجاه إقليم كوردسان».

فيما كانت انباء قد افادت بأن دفعة من الجيش الامريكي غادرت سوريا الخميس متجهة نحو اقليم كردستان.

وكالة الأنباء الألمانية (dpa)، نقلت الجمعة عن مصدر في مجلس دير الزور المدني، قوله إن دفعة من القوات الأمريكية غادرت سوريا يوم الخميس، نحو اقليم كوردستان.

وقال المصدر إن “حوالي 100 شاحنة كبيرة تحمل لوحات عراقية نقلت سيارات من نوع همر وهامفي وسيارات مصفحة وعربات وأسلحة وآليات هندسية ، غادرت مناطق ريف دير الزُور الشمالي الشرقي باتجاه محافظة الحسكة”. وأكد المصدر أن “القافلة وبحسب عسكريين في قوات سوريا الديمقراطية، اتجهت إلى معبر سيمالكا في طريقها إلى اقليم كوردستان “.

المصدر الذي تحدث اكد بأن القافلة التي انسحبت لم تضم سوى عددا قليلاً من المركبات والعربات ، قائلاً أن« القافلة الأمريكية كانت عبارة عن سيارات عسكرية رباعية الدفع وعناصر من القوات الخاصة انسحبت باتجاه قامشلو لدخول إقليم كوردستان عبر معبر سيمالكا مع غرب كوردستان».

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close