محافظ ديالى يكشف هوية منشئ صفحة وهمية باسمه نشرت اخبار كاذبة.. موظف حكومي

كشف محافظ ديالى، مثنى التميمي، الاثنين (7 كانون الثاني 2019)، عن هوية الشخص الذي انتحل صفته على موقع فيسبوك، وأنشأ صفحة باسمه، فيما أكد أنه موظف حكومي.

وذكر بيان للمحافظة إن “منشئ الصفحة الوهمية على موقع التواصل الاجتماعي (الفيس بوك) والتي استخدم خلالها أسم محافظ ديالى مثنى علي مهدي التميمي، وقام بنشر تعليقات ومنشورات كاذبة باسم السيد محافظ ديالى، وقع بقبضة الأمن”.

وذكر المحافظ، وفق ابيان، أن “العاملين في جهاز الأمن الوطني ديالى وادارة البحث الجنائي/ وحدة مكافحة الجرائم الالكترونية، تمكنوا من القاء القبض على الاشخاص المتورطين بإنشاء صفحات وهمية على موقع التواصل الاجتماعي (الفيس بوك) واستخدامها لانتحال شخصية محافظ ديالى ونشر الاشاعات والاخبار الكاذبة من خلال الصفحة”.

وبين التميمي، أنه “تم مفاتحة الجهات الامنية لغرض تعقب هذه الصفحة ومن يقف ورائها حيث تم تشكيل فريق خاص من قبل الجهاز الأمن الوطني والمتخصصين العاملين في وحدة مكافحة الجرائم الالكترونية بهدف تتبع منشئ تلك الصفحة بكافة الطرق الفنية لتحديده والقبض عليه”.

وأضاف، أنه “نتيجة للبحث والتحري والتتبع الالكتروني والفني للصفحة المحددة من قبل المختصين في الوحدة، تمكنوا من تحديد هوية منشئها ومكان تواجده حيث القي القبض عليه، والذي تبين انه من سكنة محافظة ديالى، وموظف على ملاك احدى الدوائر مع الاشخاص المشتركين واعترف بعد بالتحقيق معه بإنشاء تلك الصفحات واستخدامها للإساءة ونشر الاخبار الكاذبة وجرى توديعه للقضاء”.

واكد التميمي “للمواطنين ولا سيما مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي الحذر عند استخدام تلك المواقع، وعدم الرضوخ الى اي تهديدات او ابتزاز من قبل اي شخص يستخدم منصات التواصل الاجتماعي وعدم التردد في تقديم شكوى في حال وقوع اي جريمة الكترونية”.

كما وأكد، أن “ادارة البحث الجنائي/ وحدة مكافحة الجرائم الالكترونية تتعامل مع الشكاوى الالكترونية بكل حرفية واقتدار وسرية ولديها القدرة التقنية والمهنية لإلقاء القبض على مرتكبي هذا النوع من الجرائم”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close