مسؤول بمتنازع عليها يكشف عن “ذعر ومخاوف أمنية” بين المواطنين وارتفاع بحالات السرقة

اعلن مسؤول محلي في مدينة خانقين، المتنازع عليها بين أربيل وبغداد، انه بعد الاحداث الاخيرة في محيط خانقين، فان وجود دور لقوات الاسايش بات ضرورياً، لمنع وقوع احداث خطيرة في حدود المدينة.

ونقل اعلام الاتحاد الوطني عن سمير محمد نور، رئيس مجلس قضاء خانقين قوله، ان الاحداث الاخيرة في القرى التابعة للقضاء واخرى بالقرب من المدينة بثت الذعر والقلق بين المواطنين.

واضاف ان قوات الاسايش لها دورها الهام، الا انه من الضروري جدا ان يكون لها دور اكبر في هذه الظروف لحماية امن المدينة، مؤكدا انه “ورغم وجود التهديدات الارهابية، فان حالات السرقة ايضا أصبحت في ارتفاع، وهذا يشكل خطرا يجب معالجته”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close