الأمن الوطني يبحث تحركات داعش غربي العراق

عقد مجلس الأمن الوطني اجتماعه الاسبوعي الاول في العام ٢٠١٩ برئاسة رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة عادل عبدالمهدي .

وبحث المجلس جهود تأمين الحدود العراقية السورية، ونتائج المباحثات المشتركة مع الجانب السوري، والاجراءات الواجب اتخاذها لتعزيز القدرات والاستعدادات العراقية اللازمة .

وناقش مجلس الامن الوطني جهود نقل الملف الامني من وزارة الدفاع الى وزارة الداخلية، كما اجرى تقييما لتحركات بقايا داعش في محافظة الانبار .

كما بحث الاجتماع عددا من القضايا الامنية المطروحة في جدول اعماله والمستجدة واتخذ التوصيات اللازمة بشأنها .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close