خانقين تكشف عن “جريمة وحشية” منفذها له صلة بحكومة بغداد

أعرب المجلس البلدي في مدينة خانقين، اليوم الثلاثاء، عن شجبه واستنكاره لتجريف مزارع النخيل في المدينة، فيما وصف ناشط مدني تلك الخطوة بالجريمة الوحشية.

ونقل اعلام الاتحاد الوطني عن سمير نور رئيس المجلس البلدي في خانقين قوله انه “ليست لدينا المعلومات الكافية حول من قام بعملية قطع اشجار النخيل”.

واضاف نور ان “المجلس البلدي يدين ويستنكر قطع اشجار النخيل في مدينة خانقين”، مشيرا الى ان “من قام بتلك العملية له صلة بحكومة بغداد الاتحادية”.

واشار الى ان “عدم استقرار الوضع الأمني في خانقين، يؤدي الى حدوث مثل هكذا حالات”، مؤكدا ان “رئيس الوحدة الادارية والمتمثلة بشخص القائممقام له صلاحية اصدار امر القاء القبض على الجهة التي قطعت اشجار النخيل”.

من جانبه وصف الناشط المدني سلام عبدالله عملية قطع الاشجار بـ”الجريمة الوحشية بحق بيئة مدينة خانقين”، مشددا على ضرورة محاسبة المقصرين.

وقامت جهة مجهولة في مدينة خانقين بتجريف قرابة 100 نخلة في منطقة “داره كونارة” وسط المدينة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close