ميليشيات ‹غصن الزيتون› تتوعد النصرة بعمل عسكري ضدها

توعدت، ميليشيا ‹سليمان شاه› التابعة لغرفة عمليات ‹غصن الزيتون›، اليوم الثلاثاء، هيئة تحرير الشام (النصرة) بالقتال ضدها حتى الموت، وذلك في مقطع مصور نشرته على وسائل التواصل الاجتماعي، ظهر فيه قائد الميليشيا (أبو عمشة) وهو يخاطب العشرات من عناصره متوعدا بالوقوف ضد «بغي» جبهة النصرة.

ويأتي ذلك بعد أن تمكنت جبهة النصرة من هزم حركة نور الدين الزنكي والسيطرة على أهم معاقله في ريف حلب الغربي انطلاقاً من مدينة دارة عزة وجبل الشيخ بركات وطردت مسلحي الزنكي وعوائلهم إلى منطقة عفرين.

في هذا الإطار، أفادت مصادر محلية أن عدداً من مسلحي الزنكي استقروا في ناحية جنديرس والقرى التابعة لها والتي تعتبر منطقة نفوذ لفصيل الزنكي في عفرين.

وأكدت تلك المصادر، أن جبهة النصرة تتواصل مع أهالي قرى دير بلوط والمحمدية والنسرية وتطمئنهم على أنها لن تتعرض لهم بالسوء وأن هدفها التخلص من فصيل الزنكي وحلفائها.

فيما قالت مصادر محلية أخرى وقريبة من الحدود التركية، أن الجدار الحدودي يشهد يومياً في الآونة الأخيرة، هروب مسلحي ‹غصن الزيتون› صوب الأراضي التركية مستخدمين السلالم الخاصة بقطاف الزيتون في تسلق الجدار والهروب من المنطقة، نتيجة خشيتهم من المصير المجهول بعد احتدام المعارك في إدلب وريف حلب الغربي بين كل من جبهة النصرة من جهة وحركة الزنكي وحلفائه من ميليشيات ‹غصن الزيتون› مثل ‹الحمزات› و‹العمشات› و‹فيلق الشام› و‹أحرار الشام›.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close