استمرار الجدل بايران حول عمليات عسكرية “فاشلة” في العراق

قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، الیوم الخمیس إن رفسنجاني هو من أصدر الأوامر بإطلاق “عملية كربلاء الرابعة” العسكرية.
جاء ذلك في کلمته التي ألقاها، اليوم، ضمن مراسم أقیمت بمناسبة الذکری السنویة الثانية لوفاة الرئيس الأسبق الشيخ هاشمي رفسنجاني.
وأضاف روحاني أنه “بعد أسبوع من فشل عملية كربلاء الرابعة، تم التخطیط لعملیة كربلاء الخامسة، وكانت ناجحة”.
وفي وقت سابق، کان قائد الحرس الثوري الأسبق خلال الحرب العراقية-الإيرانية، محسن رضائي، قد وصف- ضمن تغریدة له على “تويتر”- عملية كربلاء الرابعة بأنها کانت تهدف إلى مجرد خداع العدو.
وکان الراحل هاشمي رفسنجاني قد أشار في مذکراته إلى أن هذه العملية أسفرت عن: “ألف شهيد، بالإضافة إلى ثلاثة آلاف و900 مقاتل كانوا في عداد المفقودين، والذين ينبغي اعتبارهم شهداء أيضًا”.
وتابع روحاني قائلاً: “إن المشاكل عجزت عن إركاع هاشمي رفسنجاني، فلا جلدات السافاك (جهاز استخبارات الشاه) ولا الجلدات التی استهدفت حیثیته، تمکنت من إركاعه”.
ولفت روحاني قائلا: “إن الصاروخ هو سلاحنا الدفاعي، ونحن فخورون به”، مشيرًا إلى أن “هاشمي رفسنجاني هو من أمر بصناعة الصاروخ في إيران”، وأن “قوة الدفاع والتقنيات الحديثة هي تذکار من هاشمي”.
ووفقًا لتصريحات روحاني في المراسم، فإن الأسابيع المقبلة، ستشهد إطلاق إيران قمرين صناعيين بواسطة صواريخ مصنعة محليًا، واعدًا برفع كل العقوبات العسكرية عن البلاد في غضون العامين المقبلین”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close