برنامج الأغذية العالمي يدعم العراق في تطوير نظام التوزيع العام (البطاقة التموينية)

بيان صحفي

09يناير/كانون الثاني 2019

بغداد –- أطلق برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة وحكومة العراق مبادرة تحويل البطاقة التموينية للنظام الرقمي. سوف تصل المرحلة الأولى من الرقمنة إلى ما يقرب من 1.3 مليون شخص في بغداد ودهوك والمناطق المحيطة بهما.

إن نظام التوزيع العام (البطاقة التموينية) هو أكبر شبكة أمان اجتماعي في العراق، حيث يوفر المستحقات الغذائية لجميع سكان العراق تقريباً ويخدم 39 مليونشخص.

يقدم برنامج الأغذية العالمي الدعم الفني للحكومة التي تعتزم استخدام تكنولوجيا تحديد الهوية ووضع قاعدة بيانات رقمية تشمل بيانات المواطنين من أجلتقليل وقت المعاملات وتقديم خدمة أفضل للمواطنين وتحقيق أعلى قدر من الاستفادة من الموارد الحكومية.

وقالت سالي هايدوك، المدير القُطري وممثل برنامج الأغذية العالمي في العراق: “إن هذه المبادرة تضمن الاستخدام الأمثل للموارد الحكومية، كما تضمن حصولكل مواطن مستهدف على مستحقاته بكفاءة وفاعلية.” وأضافت: “نحن نستخدم ما يوفره عصر التقنيات التكنولوجية الذي نعيش فيه من أجل تقديم خدمة أفضل للمواطنين العراقيين من خلال شبكة الأمان الاجتماعي الرئيسية.”

وبدعم من برنامج الأغذية العالمي، ستنتقل الحكومة إلى نظام رقمي حيث يتم تشفير بيانات المواطنين بأمان وتخزينها وتعزيز أمن البيانات الشخصية وتحديدالهوية باستخدام بصمات الأصابع أو مسح قزحية العين. وسيسمح هذا للحكومة بتحديد وإزالة السجلات المكررة وكذلك إجراء تحقق من الهوية باستخدام التكنولوجيا البيومترية عند توزيع المواد الغذائية. يحل النظام الجديد محل النظام القائم على الأوراق في جمع وتسجيل وحفظ البيانات.

ويصمم برنامج الأغذية العالمي أيضاً تطبيقاً للهواتف الذكية يحمل اسم، myPDS،يمكن للناس استخدامه للحصول على استحقاقاتهم إلى جانب استخدامه لتحديث بيانات أسرهم – مثل الزواج أو الميلاد أو الوفاة – من خلال الهواتف الذكية الشخصية.

وقال وزير التجارة العراقي، محمد هاشم العاني في حفل إطلاق المبادرة: “تسعى الوزارة لتحديث البيانات ومشاركة المواطن في عملية التحديث بعد وضع الحلولالتكنولوجية التي تلبي احتياجات الناس”.

يشارك البرنامج وزارة التجارة العراقية في المبادرة. ويعد تحديث نظام التوزيع العام (البطاقة التموينية) إحدى أولويات استراتيجية الحد من الفقر فـــيالـــعـــراق (2018 – 2022). يعود تاريخ شراكة البرنامج مع وزارة التجارة العراقية إلى أوائل التسعينيات عندما أنشأ برنامج الأغذية العالمي قاعدة البيانات الأولى لنظام التوزيع العام.

برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة – مهمته إنقاذ الأرواح في حالات الطوارئ وتغيير حياة الملايين من خلال التنمية المستدامة. ويعمل البرنامج في أكثر من 80 بلداً في مختلف أنحاء العالم علىتوفير الغذاء للناس الذين يعانون من النزاعات والكوارث، بالإضافة إلى إرساء الأسس لمستقبل أفضل

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close