بومبيو يعلن عديد جنود امريكا في العراق: قواعدنا تنشئ بدعوة الدول المضيفة

أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، اليوم الخميس -خلال كلمته بالجامعة الأمريكية- بالقاهرة الجديدة، أن بلاده لديها نحو 5 آلاف جندي في العراق فيما بلغ عددهم في الماضي نحو 166 ألف جندي، وأن بلاده كان لها عشرات الآلاف من العسكريين الأمريكيين في السعودية هذا العدد أصبح من الماضي.

وأوضح أن أمريكا حين تنشئ قاعدة رئيسية كما فعلت في البحرين والكويت وقطر وتركيا والإمارات يتم هذا بدعوة من الدولة المستضيفة، وأوضح بنفس هذه الروح، عززت أمريكا العام الماضي التحالف من الشركاء والحلفاء للقضاء على تنظيم (داعش) المتطرف وتحرير العراقيين والسوريين والعرب والأكراد والمسلمين والمسيحيين والرجال والنساء والأطفال.

وقال إن الرئيس ترامب أعطى قادتنا في الميدان كافة الصلاحيات لضرب تنظيم (داعش) بصورة أسرع وأقوى مما مضى، والآن تم تحرير نحو 99% من الأراضي التي سيطر عليها (داعش) وعادت الحياة الطبيعية إلى ملايين العراقيين والسوريين، ويجب على الدول الأعضاء في التحالف الدولي أن يشعروا بفخر عظيم تجاه هذا الإنجاز.

ولفت الوزير الأمريكي إلى أن الولايات المتحدة تساعد على إعادة إعمار المناطق المحررة بالعراق لمنع عودة تنظيم (داعش) إليها مرة أخرى، كما قدمت نحو 4ر2 مليار دولار من المساعدات الإنسانية للعراق منذ العام 2014، وتم جمع نحو 30 مليار دولار على شكل منح وتمويلات للعراق خلال مؤتمر إعادة إعمار العراق بالكويت العام الماضي.

وأكد أن الحياة في المناطق التي كان يسيطر على (داعش) في العراق كانت جحيما، واليوم هذه المناطق تحررت بسبب قوة التحالف الدولي.

وفي الشأن الإيراني، قال وزير الخارجية الأمريكي “لقد عكست إدارة الرئيس ترامب مخاطر النظام الإيراني وانسحبت من الاتفاقية النووية الفاشلة بوعودها الكاذبة، وأعادت الولايات المتحدة فرض العقوبات التي كان يتوجب رفعها في الأمس، بالإضافة إلى تنظيم حملة ضغط جديدة لقطع الإيرادات التي يستخدمها النظام الإيراني لنشر الإرهاب والدمار في البلاد.. بالإضافة إلى انضمامنا إلى صفوف الشعب الإيراني للمطالبة بالحرية وعززنا من أواصر تفاهمنا المشترك بين حلفائنا حول الحاجة إلى مكافحة أجندة النظام الإيراني”.

وأشاد بالدور المهم والمحوري الذي لعبته مصر وعمان والكويت والأردن في مساندة العقوبات الأمريكية على إيران، وقطع الإمارات العربية المتحدة الواردات الإيرانية في إعادة فرض العقوبات الأمريكية، ومساعدة البحرين على كشف ومحاربة وكلاء الحرس الثوري الإيراني من البلاد وإيقاف نشاطات إيران البحرية، وعمل المملكة العربية السعودية لمكافحة التوسع والنفوذ الإيرانيين في المنطقة.

وقال بومبيو “ونسعى إلى أن تستمر جميع الدول في العالم على تقويض النشاط الإيراني في المنطقة”، وأشار إلى أنه ساعد أصدقاء أمريكا في كوريا الجنوبية وبولندا في مواجهة موجة الدمار الإقليمي والإرهاب العالمي الذي تفعله إيران، وقد قطعت الدول في جميع أنحاء العالم واردات النفط الإيراني بالكامل ويعمل آخرين على تحقيق هذا الهدف بالإضافة إلى الشركات الخاصة من فرنسا وألمانيا وبريطانيا ودول أخرى.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close