هل كان رئيس الحكومة حريصا على اكمالها ؟

. راضي المترفي

في الريف كانت تتناثر القرى تتباعد وتقترب تبعا لطبيعة الارض فالارض غير الصالحة للزراعةتتحول الى بيد وقفار تخلو منها القرى وتهجرها الحياة الا من حيوانات متوحشة تجوب قفارها بحثا عن فرائس على عكس الارض الزراعية التي تتناثر على جنباتها القرى الضاجة بالحياة وهذه القرى يتصاهر اهلها وتربط بينهم وشائج قربى لتكون سببا للتزاور والتعاون وفي يوم كان شابمن سكان احدى القرى ذاهبا لزيارة خالته التي تسكن بقرية بعيدة عن قريتهم وبين القريتين طريق طويل وهواية هذا الشاب هي السير والغناء ولما وصل خالته وجدها حزينة ومهمومة فسألها فاعلمته انها فقدت ( ثورها ) الوحيد وبعد ان ارتاح وتغدى عند خالته طلبت منه ان يبحث لهاعن ثورها مع انها تعرف ان ابن اختها مثل مايعرفه الاخرون مشهور بلامبالاته باي شيء عدا الغناء لكنها استنجدت به و(نخته ) نخوة الخالة لابن اختها فوعدها خير وسيبحث عن الثور في طريق العودة . خرج من بيتها سالكا الطريق الى قريته رافعا عقيرتها بالغناء باحثا عن ثور الخالةالضائع وكلما صادفه احد على الطريق يسأله عن ثور خالته ثم يواصل الغناء والسير حتى وصل الى قريته من دون ان يعثر للثور على اثر ورغم انه لم يعثر على الثور الذي لم يوجع قلبه ضياعه مثلما اوجع قلب خالته الا ان بحثه هذا ترك لنا مثلا خالدا عمن يبحث عن امر لايعني لهشيئا والمثل هو ( مثل المضيع عجل خالته اللكاه يغني والمالكاه يغني )وهذا المثل قد ينطبق على رئيس حكومتنا الموقر بخصوص اكمال تشكيل الحكومة التي عبر بها وهي تحت الانشاء من عام 2018 الى عام 2019 من دون ان تلوح في الافق اشارات اكمالها في الوقت المنظور مع انه كلعدة ايام يذهب للبرلمان يغني ويرجع يغني مثل المضيع عجل خالته .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close