خطيب جمعة البصرة: التسول أخطر ظاهرة يواجهها العراق حاليا بوجود عصابات تديرها

شن امام وخطيب جامع التيار الصدري بمنطقة خمسة ميل وسط البصرة خلال خطبة الجمعة ، حملة على ظاهرة التسول التي اصبحت مصدر قلق وازعاج كبيرين لجميع العراقيين وبالاخص ان عصابات الجريمة المنظمة والاتجار بالبشر هي التي تديرها من خلف الكواليس ” .

ووتابع خطيب الجمعة الشيخ ضياء الوائلي ، ان ” اعداد الاناث المتسولات تتجاوز الذكور منهم، ما يدل على كارثة مجتمعية كبيرة لاتليق بالعرف الديني في ظل ضعف الدولة لمعالجة تلك الظاهرة”، وذلك تعقبيا على ما كشفت عنه لجنة العمل والشؤون الاجتماعية البرلمانية عن انتشار ظاهرة التسول بشكل موسع، ووجود عصابات كبيرة وخطيرة تديرها”.

وأكد مراقبون أن السنوات الثلاث الأخيرة شهدت تضخمًا مخيفًا في ظاهرة التسول بالعراق والتي باتت تضم شرائح وأعمارًا؛ بل وحتى جنسيات مختلفة تتخذ من كل شارع وسوق وحي سكني ومؤسسة حكومية مكانًا لممارسة عملها وبأساليب مختلفة ، في وقت يؤكد مسؤول حكومي وجود خطة للحد من الظاهرة ومعالجتها ، بينما يشكك مختص بوجود أي جهد حكومي أو حتى إحصائية تمهد للتصدي لهذه الظاهرة الخطيرة” .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close