سبهان و عقدة ايران

رشيد سلمان
يوجد سبهانان سعودي و عراقي و الثاني اشد وهابية من الاول و حقده على ايران فاق حقد بن سلمان و ترامب و بولتن و بومبيو.
بعد اعتراف بن سلمان على الاعلام الامريكي بان السعودية جندت المنظمات الوهابية الارهابية و سلحتها و مولتها بطلب من الغرب بقيادة امريكا لا ضرورة لذكر اعتراف اوباما و هيلاري كلنتون و الشريف سنودن بذلك.
سبهان العراق يتصدى لكل من يذكر آل سعود (حتى لو كان مادحا) و يطلب منه بالمقابل ذم ايران لان عقدته ضد ايران غير قابلة للشفاء.
سبهان العراق لا يكتفي بحقده السياسي على ايران بل ينتقد من يزور ايران للسياحة او للعلاج و يطلب منهم الذهاب الى اولياء امره آل سعود.
سبهان العراق اعتنق مذهب جديد اسمه (الشيعي الوهابي) و ليبرر حقده على الشيعة يذرف دموع التماسيح على مصلحتهم بنقاطه العشرين.
باختصار: هلوسة سبهان العراق عن ايران و كيله المديح لمن اعترف بتجنيد الارهاب الوهابي و تسليحه وتصديره للعالم فاقت هلوسة السبهان السعودي.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close