التقرير الأسبوعي من الشركاء المتحدون للاستثمار: من المتوقع أن يكون للحركة في أسعار النفط تأثير على مشاعر المستثمرين

واصلت الأسواق العالمية زخمها الإيجابي خلال الأسبوع حيث ركز المستثمرون على البيانات الاقتصادية المتفائلة ومما يبدو أن بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لا يسارع إلى تشديد السياسة النقدية حسب تقرير الشركاء المتحدون للاستثمار. ومع ذلك، تجاهلت الأسواق إغلاق الولايات المتحدة، والذي يبدو أنه بدون أي قرار في الوقت الحالي.

أغلقت جميع المؤشرات الثمانية بشكل إيجابي، والتي دعمت المشاعر في الأسواق العالمية مقترنة بارتفاع أسعار النفط مرة أخرى فوق 60 دولاراً للبرميل. وكما جاء في التقرير الأسبوعي للشركاء المتحدون للاستثمار أنه على الجانب الإيجابي، كانت المملكة العربية السعودية الأفضل أداءً ضمن المجموعة الإقليمية بنسبة مكاسب بلغت +4.8٪، تليها أبوظبي بنسبة +1.3٪ والبحرين بنسبة +1.2٪. ﮐﺎن ﺳوق اﻟﮐوﯾت الأقل أداءً ﻓﻲ اﻟﻣﻧطﻘﺔ إذ ﺳﺟل اﻟﻣؤﺷر ﻣﮐﺎﺳب هامشية ﺑﻧﺳﺑﺔ 0.4٪ ﺧﻼل اﻷﺳﺑوع.

من الآن فصاعدًا، قد تبقى الأسواق الإقليمية ضمن نطاق محدد حيث ستتابع الأرباح عن كثب، خاصة من الشركات الرائدة للوصول إلى البيئة الاقتصادية في المنطقة. إضافة إلى ذﻟك، ﺳﯾﮐون ﻟﻟﺣرﮐﺔ ﻓﻲ أﺳﻌﺎر اﻟﻧﻔط أﯾﺿﺎً أﺛر ﻋﻟﯽ ﻣﺷﺎﻋر اﻟﻣﺳﺗﺛﻣرﯾن، ﻣﻣﺎ سيؤمن اﻻﺗﺟﺎه ﻟﻸﺳواق اﻹﻗﻟﯾﻣﯾﺔ ﺧﻼل اﻷﺳﺑوع.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close