الحل ليس (بحل الاحزاب ومحاكمة الفاسدين).. (فهذه نتيجة)..(اعطونا حل.. لنصل لهذه النتيجة)

بسم الله الرحمن الرحيم

واهم من يعتقد بان (بمحاكمة هذه الاحزاب وحلها.. ومحاكمة الفاسدين وحواشيهم).. (وعدم السماح للتعددية الحزبية).. سوف (نحل ازمات ارض الرافدين).. وتذكروا (بان فكرةعدم تعدد الاحزاب) تعني (دكتاتورية).. (والدكتاتورية هي الجسر الذي اوصلنا لما نحن عليه اليوم من نظام الفساد).. وكذلك لنتذكر بان (ازمات العراق الخانقة تتمثل منذ تاسيسه بالصراعات العرقية بين بغداد والاكراد، شكل نظام الحكم، هيمنة مكونات ذات نزعات عرقية وطائفيةعلى مكونات اخرى، تميع الحدود من قبل الاديولوجيات التي هيمنت على المعارضة او الحكام.. كالاديولوجية القومية والاسلامية.. العابرة للحدود .. وغيرها من الازمات)..

(فالنظام الفاسد والنظام الدكتاتوري.. هيمنوا مستغلين هذه الازمات).. (فاموال بمئات المليارات حرقها الدكتاتوريين على حروب خارجية وداخلية.. ومئات المليارات الدولاراتحرقها الفاسدين بفسادهم لمصالح الخارج الاقليمي)..

(ان الازمة الحزبية.. في حقيقتها.. هي بالسماح لاحزاب ان تتشكل وتدخل عملية سياسية.. بدون وضع مقاييس.. تمنع من الجذور.. تشكيل احزاب على اسس قومية ومذهبية ومناطقيةودينية.. وتمنع فيه تمرير الخيانة العقائدية).. وتمنع (اي حزب او تشكيل يجهر بولاءه لزعيم دولة اجنبية ويبايع نظام حاكم لدولة جنبية سواء مجاورة او اقليمية او غيرها.. ويضع صور زعماء اجانب كجداريات وعلى مداخل وغرف مقرات الحزب).. وعدم وضع مقياس (يحد ويمنع اي حزبمن ان يكون مجرد مافيا مالية .. كل همها اخذ عقود الدولة والتكتم على ملفات الفساد) وترجيح (دولة اجنبية دون اخرى.. لتهيمن على الاقتصاد لمجرد هذه الدول تدعم ذاك الحزب او هذه الكتلة)..

بالمحصلة ان (منع تعدد الاحزاب).. تعني (العودة لما قبل عام 2003).. وهي (فكرة خطيرة) تعكس (الحنين للعبودية) اي (زمن الدكتاتورية) وهي لا تقل خطورة عن ما موجوداليوم (من احزاب الفساد والفاسدين وكتلهم.. ) .. (فلا نريد الرجوع للخلف.. فزمن صدام لم يكن كمرة وربيع) بل هو السبب (بوصولنا لما علينا اليوم من انهيار وفساد.. بسبب دكتاتوريته).. ولا نريد البقاء بظل هذا النظام الارعن الفاسد المفسد بالارض..

بالمختصر:

نريد حلول وليس كلام نثري.. لا تتكلمون بالنتائج.. وتعتقدون هي الحل.. فالنتائج هي نتيجة لحل.. فمشاكلنا قاتله سواء قبل او بعد عام 2003.. (واذا اعتقد البعض بانمشاكلنا تنحل بحل الاحزاب والكتل السياسية الفاسدة و محكمة الفاسدين.. سوف يكون العراق كمرة وربيع فانتم واهمين).. لان العراق قبل عام 2003 كان بلا احزاب ولا كتل . فقط حاكم اوحد.. ودخلنا حروب لا تنتنهي واعدامات جماعية.. وقمع انتفاضات شعبية بمقابر جماعية.. وحصار مدمر نتيجة مغامرات صدام الطائشة.. وقتل العراقيين بالاسلحة الكيمياوية المحرمة دوليا من قبل النظام).. فماذا تقولون في ذلك؟؟ لا تجعلون منا كعراقيين (ملائكة). فصدقوني بالعراق شياطين.. يهيمنون على
الملايين..
مشاكلنا.. قومية وعرقية ومذهبية لا يراد ن تنحل بشكل سياسي عبر اقاليم فدرالية.. ثلاث..)..

ازمتنا تم تطبيق الديمقراطية بدون فدرالية.. صدقوني لو طبقت الديمقراطية في سويسرا بدون تطبيق الفدرالية معها.. لكان مصير السويسريين وسويسرا
مصير العراق ..علما
(العراق وسويسرا كلاهما دول مركبة ديمغرافيا).. وهذا يوجب تطبيق الديمقراطية والفدراليات الثلاث معا..

وكذلك حذاري من الاعتقاد بان (ازمتنا خارجية اساسا).. او القاءها على شماعة (الاخرين).

فمن يعتقد ذلك نقول له (اعتقادكم باطل).. وانتم واهمين.. وخاصة ان القاء مشاكلنا وازماتنا بمنطقة العراق على شماعة امريكا واسرائيل والغرب .. هنا الطامى الكبرى.. التي تؤكد باننا شعوب لا ننضج.. ولا نضع اللوم على انفسنا ونعالج مشاكلنا .. مثل المريض (قاتله المرض) وهو يتهم (الطبيب والهواء والماء اي البيئة بما يجري عليه من مرض).. وليس لانه (شراب جكاير.. واكله كله دهون وسكريات).. والاخطر نحن نعادي (من بيدهم العلاج).. ونتحالفمع من هم سبب البلاء.. (يتركون امريكا.. ويتحالفون مع ايران التي تستعبدنا)..

فاليوم بظل ايران.. القوى الامنية و مليشة الحشد متورطة بالتهريب وتجارة المخدرات وغيرها.. ويؤكد ذلك خوفهم من مجيء قوات امريكية تتمركز على مناطق حدودية وقواعدعسكرية.. هم يشعرون بان امريكا سوف تقف ضد تغولهم ..بالمحصلةنؤكد (بان المحيط الاقليمي والجوار .. استغل ازماتنا الداخلية لتحقيق مصالحه القومية العليا على حسابنا)..

ونحذر ممن يختزل مشاكلنا كشيعة بمنطقة العراق .. (بعلاكة ال سعود و وثامر السبهان)..

فنسال.. ال سعود.. الم يجعلون السعودية دولة راقية وهي دولة تحسبونها وهابية..
اليس التقارير الدولية اكدت بان 500 الف طالب سعودي انهو دراستهم بامريكا.. فكيف تقول ان ال سعود
ضد العلم والعلماء..
ثم اليس محمد نفسه (نبي الاسلام) قام على غزو الدول والشعوب.. الم يحتل (المسلمين بكل وحشية) شمال
افريقيا والاندلس.. رغم ان هذه الشعوب لم تعتدي على المسلمين اصلا بالجزيرة.. (العرب والمسلمين في الجزيرة.. فلماذا احتلوا ارضي باوربا وافريقيا واسيا)؟؟ اليس المسلمين اساس فكرتهم الاعتداء واحتلال الشعوب وسبي نساءها وتشريع ذلك دينيا.

.
اما ان هناك وهابية بالتنظيمات الارهابية.. فهذا لا يحسب على (الحنبلية- الوهابية).. لان اذا حسبنا الوهابية على الارهاب .. فنتسائل لماذا نعترض على الاوربيينوالامريكان والعالم الذي يتهم الاسلام والمسلمين بالارهاب.. لان جميع الارهابيين بالعالم مسلمين..
هل تعلم ان حركة طالبان الارهابية حنبلية المذهب وليس وهابية.. وهل تعلم ايران لديها علاقات مع
طالبان..
اجعلوا العراق مثل السعودية.. وبعد ذلك يا شيعة ماما طهران انتقدوا ال سعود..

ثم اليس:

مشاكل العراق كلها وراءها (شيعة).. ومن وراءهم (ايران محركتهم).. باعتراف الشيعة انفسهم

فنقول لمن يتهجم على اسرائيل.. اجعلوا (مدن العراق مثل مدن اسرائيل) وبعد ذلك انتقدوا.. فهل من الحكمة جعل العراق (قاعدة ضد السعودية واسرائيل)؟؟ فماذا سوف نجنيمن ذلك؟؟ لماذا لم تستهدف ايران اسرائيبل والسعودية من اراضيها ؟؟ لماذا يراد جعل العراق ياخذ هذا الدور بالنيابة عن ايران .. الم يتحالف (شيعة ماما طهران بالحكم) مع القاعدة وحارث الضاري الذي قال ان القاعدة منه وهو منها.. وسوريا حليفة ايران دعمت الارهاب بالعراقمنذ عام 2003..

ونسال ايضا.. من يعتقدون ان امريكا تخاف من مجرد (صواريخ).. ايرانية.. رديئة بالمحصلة.. تسقط كثير منها قبل ان تصل لاهدافها.. ويدعون ان المليشيات الايرانية الولاءسوف تهدد القواعد الامريكية.. وهلم جر من التهرئات.. نسال (ماذا عن قوة اامريكا وقواتها واقمارها الصناعية واكبر جيوش الارض)..قواعدالصواريخ الايرانية يمكن ضربها بسهولة.. والدرع الصاروخي الاسرائيلي والخليجي (باتريوت الامريكية).. وحاملات الطائرات والاف الطائرات والصواريخ.. التي اعدت لحرب عالمية ثالثة نووية..وياتيمن ياتي بطرانا.. ويدعي بان امريكا تخاف ايران؟؟ على من تضحكون..

الكارثة ان تصدق ايران هي دولة قوية اصلا.. (تهزم عدوك عندما تجعله يضن انه اقوى منك).. وهنا الطامة الكبرى التي ستقع فيها ايران ان شاء الله ويسقط نظامها الارعن وتتهاوىمليشياتها العفنة..

فالارهاب منذ عام 2003 .. بالعراق لم يتوقف وبقوة لان سوريا كانت تدعمه.. فور تضعضع النظام السوري .. انخفض الارهاب بالعراق…صدقوني فور تصدع النظام الايراني في ايران.. سوف تنتهي معظم مشاكل العراق..

ونشير هنا:

(الاستيراد من تركيا وايران ومصر).. (دليل فشل النظام السياسي) وخطورة بقاءه

من كل ذلك نقول ان (الاستيراد) من الخارج سواء من تركيا او ايران او مصر او غيرها .. يعكس (الفشل بالنظام السياسي) الذي تعمد بعدم نهوض قطاعاته الصناعية والزراعية والخدمية والكهرباء.. مثال .. كوردستان.. استقلت كاقليم .. ونهضت عمرانيا.. بشكل او باخر.. ومستقره.. ورغم ذلك هناك خلل كبير.. نعرفه بهذا السؤال (لماذا تم التعمد بعدم بناء مشاريع صناعية وزراعية صناعية.. ليكتفي الاكراد بالسلع التي يستوردونها من دول من العالم الثالث نفسه اي تركيا وايران وسوريا ومصر)؟؟ حتى مشكلة البطالة بكوردستان . . سببها السياسة الفاشلة للقادة الكورد.. وكذلك ازمة الرواتب.. فلو عمل قادة الكورد على جعل كوردستان صناعية زراعية.. لتوفرت مئات الاف من فرص العمل .. ولدخل لكوردستان مدخولات تكفيهم لدفع الرواتب حتى لو استقلوا..

فاحد اسباب فشل الاكراد بالاستقلال والاستفتاء.. بان قادتهم جعلوهم يعتمدون بشكل خطير على ما يتم استيراده من ايران وتركيا.. فرهون مصيرهم بشكل او باخر بهذه الدول.. بشكل اعتقد قادتهم اي الكورد .. بانهم بذلك سوف يطمئنون تلك الدول اذا ما استقلوا ؟؟ وهم لم يدركون الحقائق الخطيرة بان قادتهم اصبحوا مجرد (اصحاب اموال والقضية اصبحت كلها تجارة مالية وبزنز)..

اذا نستورد من ايران وتركيا؟؟ ماذا ينتج العراق بعد ذلك؟؟ بمعنى (اذا استوردنا من فرنسا وامريكا.. نفهم هذه دول صناعية سنتسورد ما تعجز عن انتاجه نتيجة التطورالصناعي والتكنلوجي).. ولكن (اذا نستورد من ايران وتركيا.. ما نستطيع نحن انتاجه.. فماذا سوف نجد من فرص عمل للعراقيين بعد ذلك)؟؟ واليس الاسيتراد من شجع ايران وغيرها من قطع 42 نهر عن العراق وخاصة بوسط وجنوب، وملئ العراق بالمخدرات لقتل القوة العاملة بالحياة.. وملئ العراق بالمليشيات الموالية لايران، ودعم احزاب فاسدة بالحكم بالعراق من قبل طهران..

تنبيه:

المهزلة.. ان نجد كورد يقولون (نستورد من ايران افضل من تركيا)؟؟ في وقت تركيا وايران يضطهدان الاكراد.. ونجد شيعة يقولون (نستورد من تركيا افضل من ايران).. في وقت (اردوغان متهم بدعم داعش وهو من حزب طائفي معادي للشيعة- الاخوان المسلمين).. في وقت الشيعة والكورد عليهم طرح هذا السؤال (لماذا لم يتم نهوض قطاعاتنا الصناعية والزراعية والخدمية والكهرباء والطاقة بشكل عام بالعراق)؟؟ لماذا يحرق الغاز العراقي ويستورد غاز ايرانيباسعار مضاعفة.. بشكل كارثية على العراق؟

…………………..

واخيريتأكد للشيعة العرب.. بمنطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة منطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات،ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوعالمذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close