الأبيض يستأنف تحضيراته استعداداً لتحديات مرحلة خروج المغلوب

منتخبنا الوطني يستعد للمرحلة المقبلة بروح معنوية عالية وفي أجواء حماسية

منتخبنا الوطني يستعد للمرحلة المقبلة بروح معنوية عالية وفي أجواء حماسية

عاد منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم إلى العاصمة أبو ظبي، وانتظم في معسكره المغلق بجزيرة السعديات، بعد أن كان الجهاز الفني قد منح اللاعبين راحة قصيرة لمدة 24 ساعة، وسمح لهم بالخروج من المعسكر عقب مباراة تايلند لزيارة أسرهم وذويهم والعودة للمعسكر.

واستأنف الأبيض تحضيراته مساءً بأداء تدريبه الأول استعداداً لمرحلة خروج المغلوب “الدور ثمن النهائي”، بملاعب جامعة نيويورك بالعاصمة أبوظبي بمشاركة جميع اللاعبين، وستتواصل تحضيرات المنتخب بتدريبات يومية تُختتم يوم الأحد 20 يناير الجاري.

ويركز زاكيروني وجهازه المعاون في الأيام المقبلة على معالجة بعض السلبيات التي رافقت الأداء خلال المباريات الثلاث في مرحلة المجموعات، ليظهر المنتخب بشكل أفضل ويتمكن من تحقيق الفوز على منافسه المنتظر، ومن ثم العبور إلى المرحلة التالية من البطولة.

وتسود أروقة المعسكر أجواء مثالية يغلب عليها الحماس والتفاؤل، خاصة بعد أن نجح الأبيض في التأهل إلى المرحلة الثانية من البطولة، وتمكن من المحافظة على الصدارة دون أن يتذوق طعم الخسارة في المباريات الثلاث، ويبدو نجوم الأبيض في وضع بدني جيد وروح معنوية عالية تبشر بمواصلة تميزه في هذه البطولة.

يذكر أن الأبيض سيخوض المباراة المؤهلة إلى الدور ربع النهائي أمام أحد المنتخبات المتأهلة عبر بوابة المركز الثالث، وستقام المباراة يوم الإثنين المقبل21 يناير الجاري باستاد مدينة زايد الرياضية، ولن يكون أمام منتخبنا خيار سوى الفوز ليتمكن من مواصلة مشواره في البطولة لأن هذه المرحلة تُلعب بنظام خروج المهزوم.

وكان منتخبنا قد تأهل إلى الدور ثمن النهائي متصدراً المجموعة الأولى برصيد خمس نقاط، حيث تعادل في الافتتاح مع البحرين بهدف لكل منتخب، وفاز على الهند في المباراة الثانية بهدفين دون رد، قبل أن يتعادل مع تايلند، وتأهل من هذه المجموعة منتخبان إلى جانب الأبيض، هما المنتخب التايلندي الذي حل في المركز الثاني، والبحرين باعتباره واحداً من أفضل أربعة منتخبات حققت المركز الثالث، فيما غادر منتخب الهند البطولة برصيد ثلاث نقاط.

أغنية (عيال زايد قدها) تُلهب حماس اللاعبين والجمهور

أشاد اتحاد الإمارات لكرة القدم بوزارة الثقافة وتنمية المعرفة ممثلة في معالي الوزيرة نورة بنت محمد الكعبي، بالدعم الكبير الذي قدمته الوزارة للمنتخب الوطني من خلال إنتاج العمل الفني المميز (عيال زايد قدها) بالتعاون مع أبوظبي للإعلام، وهو عمل خاص بالمنتخب الوطني تضمن عدداً من أجمل الأغنيات التي رددتها الجماهير منذ الثمانينيات.

وألهب هذا العمل الفني المميز حماس اللاعبين ومنحهم دفعة معنوية كبيرة، كما كان له تأثير كبير على الجماهير التي رددته في المدرجات وتجاوبت معه بصورة رائعة، خاصة وأن العمل الفني يضم مجموعة من الأغنيات العالقة بأذهان مخلتف الأجيال منها “منصور” للراحل أبوبكر سالم و “الله معك” للفنان ميحد حمد ومنصور يا عشق الإمارات ويا منتخبنا.

ووضع الرؤية الموسيقية لهذا العمل الفني الكبير الفنان فايز السعيد، والكلمات للشعراء علي الخوار وحسان العبيدلي وأنور المشيري، وأخرجه عمر ابراهيم، وقام بالتوزيع محمد صالح، والأداء كورال الإمارات، وضم فريق العمل في الإشراف العام سالم النقبي، وفي الإشراف الفني فاطمة السناني، وعادل عابد المستشار الإعلامي لاتحاد الكرة.

خليفة مبارك غانم: سنكون على قدر التحدي

اعتبر مدافع منتخبنا الوطني خليفة مبارك غانم مواجهة ثمن النهائي مباراة لاتجاه واحد، يجب أن يدخلها المنتخب بشعار الفوز الصريح ولا شيء سواه، مؤكداً أن جميع اللاعبين على دراية تامة بأهمية المباراة وضرورة حسمها، حتى يواصل الأبيض مشواره وصولاً إلى منصة التتويج، مضيفاً أن المنتخب يستهدف لقب البطولة التي تقام على أرضه.

وناشد خليفة مبارك غانم الجماهير مواصلة وقفتها القوية خلف الأبيض، لافتاً إلى التأثير الكبير لعاملي الأرض والجمهور في المراحل المتقدمة من البطولة، وأهمية أن يستفيد المنتخب من هذين العاملين بالصورة المطلوبة، وثمن مدافع منتخبنا دور الجماهير في مرحلة المجموعات، مبيناً أنها أسهمت بشكل كبير في تصدر الأبيض للمجموعة الأولى.

ووعد خليفة مبارك غانم بمضاعفة الجهود في المباراة المقبلة، مؤكداً أن كل عناصر المنتخب ستكون على قدر التحدي، وأن كل لاعب سيكون حريصاً على تقديم أفضل ما لديه حتى يساعد المنتخب على تحقيق الفوز والتأهل إلى مرحلة ربع النهائي.

وقال: من يفوز سيتأهل إلى الدور ربع النهائي، والمنتخب الخاسر سيغادر البطولة، بالتأكيد لا نود أن نغادر هذه البطولة قبل الوصول إلى منصة التتويج، سنبذل كل غال ونفيس من أجل ضمان بطاقة العبور إلى المرحلة المقبلة، سنقاتل بقوة طوال التسعين دقيقة لنحقق هدفنا.

ماجد حسن: ندرك حجم تطلعات وطموحات جماهيرنا

أعلن لاعب وسط منتخبنا الوطني ماجد حسن عزم وإصرار كل نجوم الأبيض على تقديم كل ما يملكون لتحقيق أحلام وتطلعات الأسرة الرياضية، مبيناً أنهم يعلمون أن الجماهير تنتظر منهم تحقيق إنجاز جديد لكرة القدم الإماراتية في هذه النسخة من بطولة كأس آسيا، مضيفاً أنهم يدركون حجم تطلعات وطموحات الجماهير، وسيكونون حريصين على تلبيتها.

وتحدث ماجد حسن عن المباراة المقبلة في الدور ثمن النهائي، ذاكراً أن الفوز هو الطريق الوحيد الذي سيمنح المنتخب بطاقة التأهل، معتبراً اللقاء فرصة لتأكيد علو كعب كرة القدم الإماراتية على المستوى الآسيوي، متمنياً أن يلازم التوفيق اللاعبين في تحقيق النتيجة المطلوبة، والحصول على بطاقة العبور.

وأشاد ماجد حسن بالوقفة الجماهيرية القوية خلف المنتخب الوطني في كل المباريات السابقة، مبيناً أن الجمهور الإماراتي ضرب أروع الأمثال في الولاء للوطن وفي حب الشعار، وهو يشجع لاعبي الأبيض في كل المباريات، وقدم نموذجاً يحتذى في الدعم والمساندة والمؤازرة والتشجيع، آملاً أن يتمكنوا من رد الدين لكل أبناء الإمارات بإهدائهم لقب البطولة.

وقال: لن ندخر أي جهد في سبيل تحقيق تطلعات جماهيرنا الوفية، المراحل المقبلة من البطولة ستكون أكثر صعوبة، والمنافسون سيكونون أكثر قوة وتمرساً، لكننا عازمون على المضي قدماً في طريق الانتصارات، التتويج بلقب كأس آسيا حلم يراود كل إماراتي، وسنبذل كل جهد ممكن لنحقق هذا الحلم.

حسن سهيل: المرحلة المقبلة تتطلب تضافر الجهود

أكد الدكتور حسن سهيل مشرف منتخبنا الوطني الأول، أن المرحلة المقبلة تتطلب مزيداً من التكاتف والوقوف خلف الأبيض حتى يحقق منتخبنا التطلعات بالتأهل إلى مرحلة ربع النهائي، مطالباً بتضافر الجهود داعياً الجميع للمساهمة في تهيئة الأجواء المطلوبة للأبيض حتى يتمكن من مواصلة مشواره في هذه البطولة.

واعتبر حسن سهيل أن المنتخب حقق هدفه المرسوم بالتأهل إلى المرحلة الثانية من البطولة وهو يتصدر المجموعة، وهو أمر يعطيه أفضلية في مرحلة ثمن النهائي التي سيواجه خلالها أحد الفرق المتأهلة عبر بوابة المركز الثالث، مشدداً على ضرورة احترام كل المنتخبات، وعدم الاستهانة بأي منافس مهما كان اسمه.

وقال: وضعنا صدارة المجموعة هدفاً لنا منذ بداية مرحلة المجموعات، وبحمد الله نجحنا في تحقيق هذا الهدف بفضل العمل الجماعي الكبير الذي أسهم فيه الجميع، كل من موقعه، اجتهد الجهاز الفني في إعداد المنتخب، وأدى اللاعبون بقوة في الملعب، وجاءت الوقفة الصلبة من الجماهير خلف المنتخب لتكمل اللوحة الجميلة، ويعتلي منتخبنا صدارة الترتيب عن جدارة واستحقاق.

وأضاف: قد يرى البعض أن مستوى الأداء لم يكن بالصورة المطلوبة في بعض المباريات، لكننا حققنا الأهم بالتأهل وتصدر المجموعة، نعلم أن الجميع يتمنى ظهور المنتخب بصورة أفضل وتقديمه لعروض أكثر تميزاً، وحتى يتحقق هذا الأمر يجب أن يتواصل الدعم وتستمر المساندة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close