تقارير: 16 قتيلا بينهم 4 جنود أمريكيين في هجوم بشمال سوريا

لقي عدد من الجنود الأمريكيين حتفهم في هجوم بقنبلة، أعلن تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عنه، في شمال سوريا يوم الأربعاء، وذلك بعد أسابيع من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هزيمة التنظيم هناك وقراره سحب كل القوات الأمريكية من سوريا.

وقع انفجار بالقرب من دورية للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في مدينة منبج الواقعة بشمال سوريا يوم الأربعاء، وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إنه أدى لمقتل 16 شخصا بينهم 4 جنود أمريكيين.

وقالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية إن مهاجما يرتدي سترة ناسفة استهدف دورية عسكرية أجنبية في هجوم انتحاري.

وأضافت ”هجوم استشهادي بسترة ناسفة يضرب دورية للتحالف الدولي بمدينة منبج شمال شرقي حلب“.

والشهر الماضي، أصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إعلانا مفاجئا عن أنه سيسحب جميع القوات الأمريكية، وعددها ألفي جندي، من سوريا بعد أن خلص إلى أن تنظيم الدولة الإسلامية هُزم هناك. وهز الإعلان حلفاء في المنطقة ومسؤولين أمريكيين كبارا بينهم وزير الدفاع جيم ماتيس الذي استقال.

ويسيطر مقاتلون مدعومون من الولايات المتحدة متحالفون مع وحدات الشعب الكردية على منبج منذ انتزعوها من تنظيم الدولة الإسلامية في عام 2016. وتقع المدينة بالقرب من مناطق تسيطر عليها قوات الحكومة السورية المدعومة من روسيا ومقاتلون مناهضون للرئيس بشار الأسد مدعومين من تركيا.

وقال أحد الشاهدين إن هناك تحليقا مكثفا لطائرات عسكرية في سماء منبج بعد الانفجار الذي وقع بالقرب من سوق للخضر.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close