خبير أمني: لهذا السبب الحشد الشعبي يمنع القوات الأمريكية من الاقتراب منه

أوضح الخبير في الشؤون الأمنية والاستراتيجية هشام الهاشمي، اليوم الثلاثاء، أن سبب منع ميليشيات الحشد الشعبي في المحور الغربي من محافظة الأنبار للقوات الأمريكية من الاقتراب منها يعود لمبدأ «التعامل بالمثل»، فيما استبعد تطور هذه القضية لأمور أخرى قد تؤدي إلى النزاع المسلح بين الجانبين.

وقال الهاشمي إن «سبب منع ميليشيات الحشد الشعبي في المحور الغربي من محافظة الأنبار للقوات الأمريكية من الاقتراب منها يعود لمبدأ (التعامل بالمثل)»، مبيناً بأن «القوات الأمريكية تمنع اقتراب الحشد الشعبي من أماكن تواجدها مسافة 20 كم إلى 50 كم وبحسب الرقعة الجغرافية، ما دفع قيادة الحشد الشعبي إلى اتخاذ قرار مماثل منذ عام 2016 وهي ترفض اقتراب القوات الأمريكية وإن كانت ضمن قوات مشتركة مع قوات عراقية أخرى».

واستبعد الخبير في الشؤون الأمنية «تطور هذه القضية إلى أمور أخرى قد تؤدي إلى النزاع المسلح بين الجانبين، حيث أنها حصلت في مناطق ومحافظات أخرى غير محافظة الأنبار ولم يحدث شيء بعدها»، مضيفاً أن «هذا الأمر كذلك لا يدخل ضمن صراع النفوذ بين أمريكا وإيران في محافظة الأنبار بشكل خاص والعراق بشكل عام».

وكان قائد عمليات الأنبار للحشد الشعبي قاسم مصلح قد أعلن، اليوم الثلاثاء، عن «منع» القوات الأميركية من إجراء «استطلاع مريب» لقطعات أمنية مرابطة على الحدود العراقية السورية، عاداً ذلك الاستطلاع «انتهاكاً» للسيادة العراقية.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close