مجلس العموم البريطاني يرفض اتفاق ‹بريكست›

رفض مجلس العموم البريطاني، الغرفة السفلى من برلمان المملكة المتحدة، الموافقة على الصفقة بين لندن وبروكسل حول انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ورفض النواب في مجلس العموم بغالبية 432 صوتاً مقابل 202 الاتفاق بشأن البريكست، الذي توصلت إليه ماي مع الاتحاد الأوروبي.

ومباشرة بعد التصويت، قالت ماي: «إن المجلس قال كلمته والحكومة ستمتثل».

وتابعت رئيسة الوزراء «من الواضح أن المجلس لا يؤيد هذا الاتفاق لكن التصويت هذه الليلة لا يكشف ماذا يؤيد»، مضيفة أن التصويت لا يكشف «أي شيء حول الطريقة التي ينوي بها (المجلس) تطبيق قرار الشعب البريطاني بالخروج من الاتحاد الأوروبي، أو حتى ما إذا كان ينوي فعل ذلك».

وقالت ماي: «استمعوا للشعب البريطاني الذي يريد تسوية هذه المسألة».

وقبل التصويت، دعت ماي نواب مجلس لعموم للموافقة على الصفقة، معتبرة أن المصادقة عليها ستعني المضي قدماً في «تحقيق إرادة شعبها» الذي صوت لصالح الانسحاب من الاتحاد الأوروبي.

وقالت ماي إن هذا القرار سيكون في حال اتخاذه تاريخياً وسيؤمن مستقبل المملكة المتحدة لأجيال عديدة، مشددة على أن إجراء أي استفتاء ثان حول موضوع بريكست سيؤدي «إلى تعميق الانقسام» في بريطانيا.

لكن في المقابل، قدم زعيم المعارضة العمالية جيريمي كوربن مذكرة لحجب الثقة عن حكومة ماي.

وقال: «قدمت اقتراحاً بحجب الثقة عن هذه الحكومة»، واصفاً هزيمة الحكومة بأنها «كارثية» استنادا إلى نتيجة التصويت على اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقد تزج الهزيمة التاريخية لماي البلاد في مأزق، بشأن عضويتها في أكبر تكتل تجاري في العالم، الذي شكل اقتصادها على مدى عقود.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close