العراق يوافق على مشروع سور لمكافحة “التطرف العنيف”

عقد مجلس الامن الوطني اجتماعه برئاسة رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة عادل عبدالمهدي، حيث قدم الاخير في بداية الاجتماع عرضا للزيارات النوعية الى العراق من المسؤولين ووزراء الخارجية من مختلف دول العالم وزيارة الملك الاردني وأبعادها السياسية والامنية والاقتصادية والتي تترافق مع تطورات الاوضاع في المنطقة، وما تكشف عنه هذه الزيارات من إقرار بأهمية دور العراق كبلد محوري ومتوازن في رؤيته وقراره السياسي .

وبحث مجلس الأمن الوطني أهم التطورات الأمنية في البلاد واتخذ الاجراءات اللازمة بشأنها، كما تم عرض مشروع سور العراق الرقمي وميزاته التقنية واهميته من جميع النواحي وفي مقدمتها إبطال عمل الشبكات الارهابية.

وابدى مجلس الوزراء ملاحظاته وتوجيهاته بأن يكون المشروع متكاملا وفعالا، مثمنا جهود القائمين على انجاز المشروع .

ووافق مجلس الامن الوطني على إقرار مشروع سور العراق الرقمي، وعلى ستراتيجية مكافحة التطرف العنيف المؤدي للارهاب.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close