صحوة المرأة العربية بدأت في الجزيرة

تواجه الجزيرة ظاهرة جديدة تزداد وتتسع بشكل ملفت للنظر وخاصة في حكم سلمان وابنه محمد وهي ظاهرة هروب نساء الجزيرة وبشكل كبير على شكل مجموعات حتى بلغت اعدادهن الالوف وفي مقدمة النساء الهاربات نساء العائلة الحاكمة
فهذه الحالة كانت غير موجودة وغير معروفة فالمرأة في الجزيرة راضية بما هو موجود راضية وقابلة بوضعها مهما كان لانها تعيش في وضع خاص بها لا ترى غيره ولا تسمع بغيره بحكم القيم البدوية والاعراف العشائرية السائدة
لكن بعد وصول الخرف سلمان وابنه الاحمق محمد فتح باب الفساد والرذيلة على مصراعيه وادخل كل ذلك الى البيوت وخاصة بيوت اسرة ال سعود فانتشرت الرذيلة والزنا بالمحارم كل قذر لديه عدد لا يحصى من الزوجات اضافة الى العشيقات الاجنبيات وعدد كبير من البنات والاولاد واصبح هو نفسه لا يفرق بين اخته وبين بنته وبين زوجته الجديدة او المطلقة وكذلك بين الابن لم يعد هو الآخر يفرق بين زوجة الاب واخته وهكذا ضاعت القيم الدينية والاخلاقية في الجزيرة اضافة الى الضغوط التي تواجه الفتاة في الجزيرة فهي محرم عليها الخروج من البيت المدرسة نعم انها حرة في بيتها كل وسائل الرذيلة بيدها لهذا عندما تخرج هذه الفتاة الى خارج الجزيرة وخاصة في البلدان الاوربية كل واحدة تفتح لها شقة للدعارة وحتى تتلافى قضية الحرام والحلال تقوم هي بمنح من يمارس الجنس معها مبلغا من المال وخاصة انهن وجدن من يفتي بذلك حيث اصدر احد حاخامات الدين الوهابي فتوى تجيز للمراة ممارسة الجنس اذا منحت من يمارس الجنس معها مبلغا من المال لهذا كثر في الجزيرة زنا المحارم حتى بلغ نسبة عالية جدا تجازت التسعين بالمائة حتى احدى الاحصائيات منذ سنوات قالت بلغت نسبة الزنا بالمحارم ال 98 بالمائة والتي نشرت هذه النسبة وسيلة اعلامية تابعة لال سعود
كما انتشرت ظاهرة الانحراف والشذوذ الجنسي اللواط بشكل ملفت للنظر مما جعل حاخامات الدين الوهابي يحللون اللواط بحجة ليس هناك عقوبة محددة في القرآن وبما انه لا توجد عقوبة محددة فهذا يعني اللواط مباح وحلال والدليل على ذلك ان خال المنافقين معاوية كان يدعوا الشباب على الركوب على ظهره وممارسة الشذوذ الجنسي معه في المسجد وقبيل اداء الصلاة بحجة من شبع جائعا كتب له الف صلاة
تحدثت الشابة رهف بعد هروبها من جحيم ال سعود وعبوديتهم انها هربت من حياة العبودية والعنف الجسدي التي كانت تتعرض له من قبل عائلتها الغريب ما يتعرض له الرجال من قبل عائلة ال سعود من اهانة وقمع واضطهاد وذل فالمواطن في الجزيرة مجرد عبد قن مهما بلغ هو وزوجته واولاده ملك يمين لاي قذر من عائلة ال سعود والويل له اذا قال اف وهؤلاء العبيد بدلا من الوقوف بوجه ال سعود بقوة متحدين ظلمهم وظلامهم يقفون بوجه ابنائهم زوجاتهم ويقومون بأهانتهم بقمعهم بأضطهادهم بتضييق الخناق عليهم وقالت الفتاة الهاربة نحن السعوديات كنا نعامل كعبيد كجواري
وأكدت الكاتبة المناضلة بنت الجزيرة الحرة الدكتورة مضاوي الرشيد التي رفضت حكم ال سعود ورفضت الاقرار بحكمهم فالجزيرة حرة ولا يمكن ان تخضع لاحتلال عائلة فاسدة ان قصص النساء الهاربات واللواتي تجاوز عددهن الألوف اصبحت حكايات الشعوب
وهذا العدد يزداد بشكل مريب وهروب الفتيات اصبح ظاهرة عجزت حكومة ال سعود على السيطرة عليها قبل يومين تحدثت وسائل الاعلام عن هروب فتاة من شباك منزلها وصورت هروبها في مقطع فديو ونشرته وعند التدقيق في حالة الفتيات الهربات يتضح انهن فتيات ذكيات ذات شخصيات قوية مبدعات في مجالات مختلفة يرغبن في المساهمة في بناء الحياة لهذا قررن الهروب من حكم ال سعود الى الخارج لتحقيق احلامهن وحماية كرامتهن وشرفهن تقول رهف شعرت اني لن اتمكن من تحقيق احلامي لو بقيت في الجزيرة في ظل نظام ال سعود لهذا اشعر اني ولدت من جديد وهذا شعور الملايين من نساء الجزيرة
وتقول الكاتبة الانسانة الحرة مضاوي الرشيد تحتاج النساء في الجزيرة الى حل سياسي يضمن سلامتهن بدلا من دولة تسمح لهن بحضور مباريات كرة القدم والسيركات والتردد على دور السينما
المرأة تحتاج الى حرية عقلها ان تشعر انها انسانة وليست سلعة والانسان لا يمكن ان يكون انسانا الا اذا كان حر العقل الا في حرية العلم والعمل
لهذا فان نظام ال سعود حرم على المرأة العلم والعمل وقيدها بقيود التخلف والعبودية
لهذا فالجزيرة على ابواب اعصار لا يذر ولا يبقي وهذا الاعصار تقوده المرأة في الجزيرة كما الثورة الاسلامية فادتها امرأة خديجة الكبرى وسمية العظمى فثورة المرأة ستنطلق من الجزيرة
مهدي المولى

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close