الرئاسات الثلاث و شبكاتها تشكو من الفساد

رشيد سلمان
رئيس الجمهورية و حاشيته يشكون من الفساد و رئيس الوزراء و وزراؤه يشكون من الفساد و رئيس مجلس النواب و نوابه يشكون من الفاسد فمن هو الفاسد؟
تهريج الرئاسات الثلاث و شبكاتها المنتفعين من الفساد عن الفساد و محاربته فاق شكوى المواطنين الذين يعانون منه و سببه الضحك على ذقون ولد الخايبة و كأنهم سبب الفساد.
دلائل فساد الرائاسات الثلاث و شبكاتها:
اولا: الرواتب الفاحشة فرئيس الجمهورية راتبه ثلاث اضعاف راتب ترامب البالغ 400 الف دولارا سنويا و راتب رئيس الوزراء 90% منه و راتب على بابا المجلس 80% منه.
ثانيا: المخصصات و المنافع الفاحشة التي شملت الحمايات و الطعام و السكن و السيارات الفارهة و 600 دولارا عن كل ليلة ايفاد خارج العراق يقضيها فخامة برهم صالح و حاشيته و فخامة عادل عبد المهدي و حاشيته و معالي الحلبوسي و حاشيته.
ثالثا: ديوان الرئيس التشريفي يعج بالموظفين من الأقارب و الاحباب و ديوان الرئيس التنفيذي يعجّ بأكثر منه و ديوان الرئيس التشريعي مثلهما.
رابعا: فخامة الرئيس المعصوم حصل على 52 مليار دينارا لإدارة مكتبه في موازنة 2018 فكم هي حصة مكاتب فخامة برهم صالح و فخامة عادل عبد المهدي و معالي الحلبوسي في موازنة 2019؟
خامسا: مخصصات الشهادات 80% من الراتب الفاحش تشمل الدراسة الابتدائية الى الجامعية المزورة او التي تباع في جامعات سوق مريدي الاهلية.
سادسا: دكاكين الصيرفة التابعة للرئاسات الثلاث وشبكاتها التي تشتري الدولار من بنك العلاق المركزي بسعر 1182 دينارا للدولار الواحد ثم تبيعه للعلاق بسعر 1220 اي بربح 38 دينارا للدولار الواحد و للملايين نحتاج الى حاسبة.
ملاحظة: عدد دكاكين الصيرفة في بغداد اضعاف عددها في عواصم الغرب مع ان غالبية سكان بغداد فقراء لا يحتاجون العملات الاجنبية و غالبية سكان عواصم الغرب مرفهون يتجولون بين دولهم.
الغرض من الدكاكين هنا و في المحافظات الاخرى هو الربح الفاحش من بيع و شراء العملات الاجنبية على راسها الدولار في مزاد بنك العلاق المركزي الذي لا مثيل له في العالم.
مصدر اخر لأرباح دكاكين الصيرفة استقطاع 4-5 الاف دينارا من رواتب المتقاعدين بواسطة البطاقة الذكية.
ملاحظة: الاغرب من ذلك استقطاع مديرية التقاعد 10-20% من الراتب (بدون ذكر السبب) ما يبعث على الشك و الريبة حوله و الى اين يذهب الاستقطاع.
سابعا: شركات استيراد البضائع السكراب و الاطعمة و الادوية الفاسدة خاصة من مملكة الاردن الشحاذ و شركات الاستثمار العائدة للرئاسات الثلاث و شبكاتها.
ثامنا: امتلاك القصور و عمارات الشقق و المولات داخلا العراق و خارجه بعد ان كانوا يعيشون على صدقات الدول المضيفة.
ما ذكر هو مكشوف و معروف و نهب المال العام بطرق اخرى غير معروفة و مكشوفة وارد لان ما يتقاضاه شاغلوا الرئاسات لثلاث و شبكاتها (سرّ من الاسرار) لا يعلمه الا الحرامية انفسهم.
نداء الى الرئاسات الثلاث و شبكاتها:
اولا: انشروا بالتفصيل ما تحصلون عليه من المال العام شهريا لتبرئة ذمّتكم ان كان ما ذكر غير صحيح.
ثانيا: انشروا بالتفصيل الوظائف التي يشغلها اقرباؤكم و احبابكم و حبيباتكم لتبرئة ذممكم ان كان ما ذكر غير صحيح.
ثالثا: صمتكم على ما ذكر دليل قاطع على صحته و صدور (بيانات غامضة) لتكذيبه دليل قاطع اخر على صحته لان اللف و الدوران من صفات الكذابين.
ملاحظة: القضاء الفاسد برئاسة قاطع الاذان جزء من الفساد العام و يتستر (قانونيا) على فساده و فساد الاخرين في الرئاسات الثلاث و شبكاتها.
باختصار: لا حل امام ولد الخايبة لاسترجاع حقهم المنهوب الا بالخلاص من الرئاسات الثلاث و شبكاتها بحصارهم في المنطقة السوداء الان قبل غد لان الاوان قد فات.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close