السجن 15 سنة لمدان خطف فتاة بعد أن قدم إخبارا بانتماء والدها لداعش

أصدرت محكمة جنايات نينوى حكماً بالسجن لمدة 15 سنة لمدان أقدم على خطف فتاة أتمت الثامنة عشرة من العمر بالحيلة بعد أن قدم إخبارا بان والدها احد عناصر داعش وإيهامها بأنه ضابط في الأجهزة الأمنية.

وذكر بيان صادر عن المركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى أن “الهيئة الثانية في محكمة جنايات نينوى نظرت قضية مدان قام بخطف فتاة أتمت الثامنة عشر من العمر بالحيلة بعد ان قدم اخباراً بان والدها احد عناصر تنظيم داعش الارهابي ما تسبب باعتقاله بسبب رفضه الزواج من ابنته”.

وأضاف البيان ان “المدان قام بإيهام الفتاة بأنه ضابط في جهاز الاستخبارات ويستطيع اطلاق سراح والدها في حال تركها الدار والهروب معه ليقتادها بعد ذلك إلى داره وحجزها محاولا الاعتداء عليها”.

واشار الى ان “المحكمة اصدرت حكمها بالسجن لمدة 15 سنة بحق المدان وفقاً لاحكام المادة 423 من قانون العقوبات المعدلة بأمر مجلس الوزراء المرقم 3 لسنة 2004 “، لافتاً الى ان “والد الفتاة تمت احالته على المحكمة المختصة وتم الافراج عنه لعدم كفاية الأدلة والتي انحصرت بشهادة المدان فقط”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close