الكوراني يدين الخميني (اسقاط صدام..لخدمة اسرائيل)..واسرائيل (تخاف البابلي وليس سليماني)

بسم الله الرحمن الرحيم

بالصوت والصورة.. للشيخ (علي الكوراني).. الايراني .. ونضع الرابط الالكتروني باخر الموضوع.. برساله له لعادل عبد المهدي.. يفهم منه.. (بان اسقاط صدام كان لخدمة اسرائيل).. وان (اسرائيل تخاف البابلي).. بادعاءه بان رامسفلد قال (احتلينا العراق من اجل اسرائيل)؟؟ بدعوى .. (اسرائيل يخافون من ظهور القائد البابلي).. فعليه (يجب احتلال العراق حتى يمنعون بروز القائد البابلي) حسب ادعاء كوراني؟.. والمحصلة (لم يدخلون العراق الا بعد اسقاط صدام اليس كذلك يا كوراني)؟؟

فيطرح سؤال هنا (اذن محاربة الخميني لصدام) لصالح من؟؟ اذن لصالح إسرائيل بالمحصلة ؟؟ واذا اسرائيل حسب معتقدات اليهود يخافون (البابلي) الذي يظهر ويدمر اسرائيل.. كما اشار لذلك الكوراني.. اذن (اسرائيل لا تخاف من الفارسي الايراني سليماني).. اليس كذلك؟ وهذا حسب كلام كوراني (يفسر لماذا ايران ضربت المفاعل النووي العراقي البابلي بزمن صدام.. ولم تضرب المفاعل الايراني الايراني.. )؟؟ اذن اسرائيل مرتاحة لدور الفرس .. بنبش ارض الرافدين والتنكيل بهم والتسيد على رقابهم.. لمنع بروز (البابلي) ..

(فاسرائيل بالمحصلة حسب كلام كوراني.. خير لها ان يتسيد الايرانيين على ارض بابل (العراق).. من ان يحكم العراقيين انفسهم بانفسهم).. ولا ننسى بان (الفرس هم من اعادوا اليهود من ارض بابل الى اسرائيل).. اي اسرائيل لا تخاف الفرس بل ممتنه لهم.. ولا ننسى بان ايران تدعي امتلاكها 100 الف صاروخ ولا نجدها تضرب اسرائيل ولو بصويريخ من اراضيها..

واشار الكوراني برسالته الى محاور.. يقول فيها:

1. اتهم الكوراني (امريكا بانها تريد العراق دائما بحاجة اليه)؟؟ بالله عليكم من يريد ذلك؟؟ من يقول (العراق لا يستطيع الاستغناء عن ايران بغازها وبضائعها وكهرباءها).. كرد من هؤلاء على الحصار على ايران.. ماذا يدل ذلك؟؟ اليس نجاح المخطط الايراني برهن العراق بيد ايران عبر مخالبها الحاكمة ببغداد بالسنوات الماضية.. من جعل العراق (يستورد الغاز من ايران بدل استثمار غازه الذي يحرقه)؟؟ الجواب (ايران).. التي تصدر غازها مقابل حرق الغاز العراقي.. (من منع نهوض قطاع الكهرباء العراقية.. مقابل استيراد غاز ايراني).. الجواب ايران.. باعتراف الاعرجي بان ايران عرقلت قطاعات حيوية بالعراق ليبقى العراق مرتع ايران.. من قطع 42 نهر عن العراق وجفف اراضيه وخاصة بوسط وجنوب.. ليقتل الزراعة بالعراق اليس ايران.. لتصدر بضائعها الزراعية للعراق.. من ملئ العراق بالمخدرات اليس ايران. .الخ

2. ادعى الكوراني (بان امريكا من جلبت هؤلاء الفاسدين للعراق)؟؟ السؤال .. من هؤلاء الحاكمين (اليسوا الاسلاميين الذين يعلنون بيعتهم لا يران وجاء اغلبهم من ايران وسوريا) حزب الدعوة والمجلس الاعلى والتيار الصدري وشركاءهم .. اليسوا هؤلاء من حكموا فسادا.. هل عبد الفلاح السوداني حرامي وزارة التجارة (حواري حزب الدعوة).. اسرائيلي؟؟ هل النصراوي حرامي البصرة من المجلس الاعلى الذي مرجعيته الخامنئي الايراني.. (امريكي)؟؟ اليس المالكي الذي حكم فسادا بدعم من ايران.. فاذا هؤلاء جاءت بهم امريكا فلماذا اعتبرت ايران وصول هؤلاء للرئاسات الثلاث اليوم بانها غلبت امريكا (3 مقابل صفر)؟؟ اليس هؤلاء هم الفاسدين ؟ من انتخب هؤلاء الفاسدين واحزابهم (اليس اصابع الناخبين البنفسجية بالعراق).. بالسنوات الماضية.. والذين بعد ان كشفهم الناخبين العراقيين وعرفوا فسادهم وانبطاحهم لايران.. قاطعوا انتخابات 2018 بنسبة كبيرة.. ؟

3. اتهم الكوراني (امريكا) بانها (لا تريد استقرار العراق)؟؟ السؤال (هل امريكا اسست 70 مليشية تجهر بالولاء لها.. وتبايع زعماء امريكا بالسمع والطاعة.. وترفع اعلام امريكا بكراديس مسلحة بنص بغداد)؟؟ (وتشرع التفجيرات والعنف بدعوى المقاومة والجهاد) كما فعلت الجماعات المسلحة المليشياتية والقاعدة الذين باعتراف المالكي رجل ايران الذي اتهم سوريا بدعم الارهاب.. منذ عام 2003.. (اليس ايران لا تريد اي نهوض صناعي وزراعي بالعراق) حتى يبقى العراق سوق للبضائع الايرانية التي تصدرها ايران للعراق بالمليارات الدولارات؟ اليس داعش ساهمت ببقاء الاسد ضمن نظرية (الاسد بدكتاتوريته خير من داعش الارهابية)..

واليس احتلال داعش للموصل كانت له مقدمات ساهمت ادوات ايران فيها مثال تهريب السجناء من سجن ابو غريب بالالاف بعهد نوري المالكي..ولا ننسى احتلال داعش للموصل ساهمت بدخول مرجعية النجف بالصراع بفتوى الكفائي، وكذلك التحالف الدولي الامريكي وقوات البشمركة والجيش وقوات مكافحة الارهاب .. وكل ذلك خدم بالمحصلة النظام السوري وحلفاءه ..

4. الكوراني يدعي ايضا (بانه اذا اتصل العراق مع سوريا وايران) ستنتهي اسرائيل؟؟ كيف؟؟ هل بتدمير وتهجير مدن سوريا بنيران التحالف الروسي الاسدي الايراني المليشياتي.. وجعل اكثر من 15 مليون سوري مشرد ولاجئ.. وتدمير مدن ومحافظات عراقية.. باكملها وجعل اهلها نازحين ولاجئين..

ثم سؤالنا .. ماذا عن تصريح (علي يونسي) بان ايران اصبحت امبراطورية عاصمتها بغداد ووصلت للمندب والمتوسط؟؟ اذن المسالة مسالة توسع ايراني لاقامة امبراطورية فارسية جديدة بالمنطقة.. واليس حليفكم بوتين الروسي اكد بان امن اسرائيل من امن روسيا؟؟ اليس اسرائيل تؤكد بانها ترفض تواجد اي قوات على حدودها بالجولان غير فقط القوات السورية لبشار الاسد (اي اسرائيل وايران كلاهما يطمئنان لبشار الاسد)؟؟ اليس سوريا منحت روسيا قواعد لها بسوريا لعشرات السنين؟؟ وروسيا دولة نصرانية اجنبية ؟؟ حسب تصنيفكم للشعوب ودياناتها؟

5. يدعي الكوراني بان (المرجعية تثق بعادل عبد المهدي).. نسال على اي اساس تثق به؟؟ وهو من الذين تنعموا بالفساد .. باعترافه بانه تمتع بمليون دولار تقريبا شهريا عندما كان نائب رئيس الجمهورية.. غير رواتبه الشهرية.. وتورط اسمه بسرقة مصرف الزوية.. عبر حمايته.. ولم يقدم اي مشروع او خطة لتخليص شعوب ارض الرافدين من الماسي التي تفتك بهم من جراء النظام السياسي الحاكم الذي عادل عبد المهدي جزء منه؟

علما (ايران ما دخلت بلد الا عملت على نشر الفوضى.. ).. عبر تفريخ المليشيات والاحزاب الموالية لها، ورهن اقتصاديات تلك البلدان بايران، وملئ تلك الدول بالمخدرات والسلاح الايراني المنفلت والبضائع الايرانية الرديئة، وتجعل تلك الدول التي تسقط بيد ايران ومخالبها.. مركزا للانطلاق للاعتداء واستهداف دول الاخرى بحروب بالنيابة عنها.. (فجعلت سوريا مقرا للانطلاق ضد العراق وشعبه والقوات الامريكية معا بعد عام 2003).. باعتراف المالكي الذي اتهم سوريا حليفة ايران بدعم الارهاب، ودعمت مليشة الحوثيين لاحتلال اليمن عسكريا للاعتداء ضد السعودية والخليج، وجعلت لبنان منطلق لاستهداف دول اخرى، وجعلت العراق منطلق لها لتهديد السعودية والخليج بمليشياتها..

ورسالتنا لعلي الكوراني:

فعلا الارهاب خطر..ولكن المشكلة اساسها ليست ارهاب.. بوسط وجنوب الشيعي العربي وفي كوردستان.. المشكلة الكبرى الفساد المالي والاداري وسوء الخدمات والوضع الاجتماعي المتهرئ والفشل الحكومي.. وهيمنة طبقة فاسدة فاشلة على رقاب الناس.. وكل ذلك سببه (الموالين لايران بالحكم بارض الرافدين)..

واعلم ان ابن تيمية.. ومحمد عبد الوهاب لم يجلبون شيء من جيبهم.. فالخطورة هي اعتمادهم على كتب اهل السنة الايرانيين (البخاري والترمذي وابن ماجة والنيسابوري وابو حنيفة.. الخ).. والمذاهب الاربع السنية جميعا تعتمد على هذه الفارسيات المسمومات.. فالفارسيات بالاسلام اساءت له.. فالفرس دخلوا التسنن فاساءوا له.. والفرس دخلوا التشيع فاساءوا له.. واخر اساءاتهم تشويع ومسخ التشيع من الولاء للامام علي وال بيته.. الى الولاء للخميني وخامنئي..فلا يكفي ان تكون شيعيا الا ان تعلن ولاءك (لفراعنة ايران) الذي وصفهم الشيرازي (بالفرعون ويقصد خامنئي)..

ولا تخوفون الناس من عودة البعث.. فانتم الايرانيين حلفاء البعث بسوريا .. وعودة البعث للعراق مسالة عفى عليها الزمن وشرب.. واليوم ايران نفسها تعترف ايضا بفتح اتصال مع حركة طالبان والتقارير اكدت بان الحرس الثوري الايراني يدرب مقاتلي طالبان .. ولا تنسى يا كوراني بان امريكا لم تقتل أي زعيم مسلح محسوب شيعيا موالي لايران متورط بدماء الامريكان.. كقيس الخزعلي واكرم الكعبي ومقتدى الصدر وغيرهم.. ولكنها قتلت كل السنة وقياداتهم المتورطين بدماء الامريكان كاسامة بن لادن وصدام والزرقاوي وابو ايوب المصري والقذافي وطالبان وامثالهم.. فكيف تفسر ذلك؟ فهل سنشهد انتفاء ا لحاجة لهؤلاء ويتم تصفيتهم من قبل امريكا غير مأسوف عليهم؟

ونقول للكوراني.. بان لولا امريكا لما تم الاطاحة بـ 1400 سنة من حكم السنة على رقاب الشيعة عام 2003.. وليس فقط حكم صدام والبعث وحكم الاقلية السنية.. ولا تنسى بان النظام الايراني اقام علاقات مع صدام بالتسعينات وحتى 2003.. في وقت امريكا كانت تصر على اسقاط صدام.. وبدل عدم نكران الجميل الامريكي.. واستثمار امريكا ومصادر قوتها لمصالح الشيعة العرب بالعراق.. اندسيتم انتم الايرانيين وسممتم كل شيء بالعراق .. لجعله مرتهن ايرانيا.. وجعله مجرد ساحة حرب لتصفي ايران فيها حساباتها الدولية والاقليمية على حساب دماء العراقيين ومستقبل اجيالهم..

رابط الكتروني لرسالة علي الكوراني:

…………………..

واخير يتأكد للشيعة العرب.. بمنطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة منطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close