كوردستان تفرض شروطا جديدة على مصافي النفط لتوافق المواصفات العالمية

كشفت وزارة الداخلية في حكومة اقليم كوردستان، اليوم الخميس، عن فرض شروط جديدة على مصافي النفط العاملة في الاقليم لضمان تطبيق معايير عالمية.
وقال رئيس ديوان وزارة الداخلية الدكتور سامي جلال، سبق وان تم تشكيل لجنة لمراجعة ملف المصافي ومنحت الصلاحيات لاغلاق اي مصفى غير قانوني، مستدركا انها بعد مباشرتها العمل وجدت ان هناك عددا من التصنيفات وفيها اختلافات في الشروط المعتمدة فيها.
واضاف انه لذلك وجهت كتابا رسميا الى رئاسة مجلس الوزراء حيث ستوضع هناك شروطا جديدة لكل مصفى وبعدها تزود اللجنة بجميع الشروط التى توافق المواصفات العالمية المعتمدة في هذا الاطار.
واوضح جلال انه بعد الخروج بتعليمات وشروط جديدة سيتم تشكيل ثلاث لجان وستوضع المصافي التي لا تتوافر فيها الشروط التي وضعتها الحكومة، في قائمة المصافي غير القانونية وسيتم اغلاقها، مبينا انهم ينتظرون اوامر رئاسة مجلس وزراء الاقليم من مراجعة جميع المصافي الموجودة.
وتوجد في اقليم كوردستان نحو 200 مصفى تعمل على مدار الساعة في انتاج النفط ومشتقاته مثل البنزين وزيت الغاز (الكاز)، الا انه وكما يشير اليه مسؤولي حكومة الاقليم، هناك قسم منها ليس لها لا رخص للعمل ولا تعمل وفق الشروط التي ترعاها المصافي المعتمدة في عملها.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close