مفوضية حقوق الإنسان: حكومة العراق غير جادة في إعادة النازحين

قال نائب رئيس المفوضية العليا لحقوق الإنسان علي ميزر الشمري الخميس، إن الحكومة العراقية لم تفِ بوعودها بتسليم العائدين طوعا المنح المخصصة لهم، وكذلك تعويض المتضررين وعدم تأهيل مناطقهم المحررة بالخدمات الأساسية، وعدم توزيع مساعدات للذين عادوا طوعا، ما سبب هجرة عكسية إلى المخيمات مرة أخرى.

ورأى الشمري في بيان صحفي أن “الحكومة العراقية غير جادة في إعادة النازحين طوعا إلى مناطقهم المحررة، ولم تكترث للمناشدات الإنسانية التي تعبر عن مدى قساوة الظروف التي يعيشونها”، مضيفا أن “المنظمات الإنسانية الدولية والمحلية لها دور بارز في تشجيع النازحين على البقاء في المخيمات، وذلك بسبب قطع المساعدات عنهم حال تسجيلهم العودة إلى مساكنهم الأصلية”.

وطالب الشمري “المنظمات الانسانية الدولية والمحلية بالاستمرار ببرامجها الانسانية للعائدين، حيث أنهم بأمس الحاجة للمساعدة الانسانية وإعادة التأهيل لتشجيع العودة الطوعية وغلق ملف النازحين”.

ودعت مفوضية حقوق الإنسان الحكومة العراقية إلى “الإيفاء بوعودها والاستجابة لمناشداتهم الإنسانية من خلال الإسراع بتأهيل المناطق المحررة، وتعويض المتضررين وتسليم العائدين طوعا المبالغ المحددة لهم والمواد الأساسية والضرورية”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close